مواجهات عنيفة واعتقالات عشوائية بامزورن

حسيمة سيتي2 أغسطس 2017
مواجهات عنيفة واعتقالات عشوائية بامزورن
رابط مختصر

انتهت مسيرة احتجاجية تم تنظيمها ليلة أمس الثلاثاء – الأربعاء 01 – 02 غشت الجاري، بامزورن للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف القابعين بالسجن، لمواجهات واصطدامات عنيفة، وذلك بعد أن اعترضت عناصر القوات العمومية المسيرة التي انطلقت في وقت متأخر من حي بركم بامزورن، وكانت تنوي التوجه لوسط المدينة.

واستناد لشهود عيان فإن شوارع امزورن عرفت أطوار مواجهات عنيفة، استخدمت فيها الحجارة، حيث أضاف هؤلاء أن العديد من الذين تشابكوا مع القوات العمومية شوهدوا يجوبون شوارع المدينة بعد أن ابتعدوا من مكان المواجهات، فيما توارى بعضهم عن الأنظار بعيدا عنها، مؤكدين أن عناصر أمنية كانت تقل سيارات الشرطة باشرت عملية اعتقالات واسعة داخل المدينة، حيث لم يتسنى للموقع التأكد من عدد الأشخاص الذين تم إيقافهم أو نقلهم للمستشفى لتلقي الاسعافات الضرورية.

وتعتبر هذه الأحداث العنيفة بامزورن الأولى من نوعها بعد خطاب العرش الذي توجه به الملك محمد السادس للشعب المغربي يوم 29 يوليوز الماضي، وقراره في هذه الذكرى العفو عن بعض معتقلي الحراك الشعبي بالريف البالغ عددهم حوالي 50 معتقلا، حيث كان الترقب بإقليم الحسيمة يصب في اتجاه أن يتخذ الملك قراره في هذه المناسبة الوطنية بالعفو عن جميع معتقلي الحراك القابعين بالسجن.

وحلت تعزيزات أمنية مكثفة لمدينة امزورن في وقت متقدم من صباح اليوم الأربعاء تحسبا لوقوع احتجاجات أخرى بالمدينة.

المصدرألتبريس

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق