استمرار موجة السخرية من اعتقال اصغر ناشط بالحراك الشعبي عمره ست سنوات

حسيمة سيتي9 يوليو 2017
استمرار موجة السخرية من اعتقال اصغر ناشط بالحراك الشعبي عمره ست سنوات
رابط مختصر

تحولت وثيقة إستدعاء الأمن بإمزورن، لأب الطفل سيف الدين ذو 6 سنوات، للإستماع إليه على خلفية شريط فيديو انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي، يدعو فيه إلى الاحتجاج بإقليم الحسيمة، إلى حملة سخرية واسعة على الفايسبوك، أياما فقط بعد الأحداث التي جرت بين محتجين وقوات حفظ النظام العام على شاطئ الحسيمة.

وكان الطفل سيف الدين الذي ذاع صيته بين جدران الموقع الافتراضي عقب دخوله مخفر الأمن بغية استجوابه، يتحدث عبر أشرطة سمعية بصرية يتم إطلاقها وسط مجتمع الفضاء الأزرق، بغرض دعوة المواطنين إلى النزول إلى الشارع والانخراط في الحراك والالتفاف حول المطالب الاجتماعية، قبل أن يعلق بدوره على “استدعائه” ساخراً بكونه طفلاً ذا  ستّ سنوات فقط : ”غاري ست سنين غاري ست سنين ايا ياثما غاري ست سنين ….”

وتعليقا على الخبر الذي تلقاه العديدون بكثير من السخرية والامتعاض في آن، خرج الإعلامي أحمد يونس بتدوينة مثيرة قال فيها “التاريخ سجل اليوم إسم أصغر معارض سياسي في العالم، سيف الدين بوكريش، وهو يرافق أباه إلى الكوميساريا”، في حين علّق الصحافي محمد أحداد بالقول “الطفل سيف الدين هزم منظومة بكاملها..وهزم سياسة دولة وهزم كل شيء”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق