هل ينجح القمع في منع المظاهرات بالريف؟

حسيمة سيتي30 يونيو 2017
هل ينجح القمع في منع المظاهرات بالريف؟
رابط مختصر

المطلب الأساسي للمظاهرات الآن هو الإفراج عن أعضاء الحراك. وهناك دعواتٌ لإضراب عام، ومزاعم بأنَّ المتظاهرين قد لُفِّقَت لهم اتهامات وأسيئت معاملتهم في السجن. وقد حُكِمَ على 25 من نشطاء الحراك بـ18 شهراً في السجن.

وفي القلب من المظاهرات يأتي هذا الشعور بأنَّ ثمة ازدواجية في المعايير، وبأنَّ أهل الريف مواطنون من الدرجة الثانية وأن منطقتهم قد تُرِكَت دون تنمية، حسب نيويورك تايمز.

وتضيف الصحيفة الأميركية: “هذه المظاهرات دليلٌ على الانفتاح النسبي للمغرب، وعلى التوقعات بالتغيير التي غذاها هذا الانفتاح، وعلى أنَّ المتظاهرين شعروا بالقوة اللازمة لانتقاد السلطات”.

وترى نيويورك تايمز أن قمع المعارضة في الريف لن يؤدي إلى التخفيف من مظالمه. فهذا القمع لا ولن يمنع مطالبات مشابهة معتادة ــ مطالبات بالوظائف، والعدل، والحكم الأفضل ــ من أن تخرج من أماكن أخرى في البلاد.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق