لهذه الاسباب يمكن اعتبار زيارة الوفد الحكومي لمنطقة الريف فاشلة

حسيمة سيتي
هنا الحسيمة
حسيمة سيتي25 مايو 2017
لهذه الاسباب يمكن اعتبار زيارة الوفد الحكومي لمنطقة الريف فاشلة

يبدو ان زيارة الوفد الحكومي لمدينة الحسيمة والنواحي لم تحقق الاهداف التي كانت تتوخاها الدولة، ويرى المتتبعون للشأن المحلي ان هذا الاخفاق تجلى في ثلاث مواقف اختزلت كل شيء.
الموقف الاول صنعه ذلك البحار العفوي الذي طلب منه وزير الفلاحة والصيد البحري عن ما حاجياتهم في الميناء فاجابه العامل البحري بأنه ليس لديه الوقت للكلام مع الوزير. “معندي بولوقت دبا”.
الموقف المحرج الثاني حدث بكلية العلوم والتقنيات حيث استقبل الطلبة وزير التعليم العالي محمد حصاد بالشعارات واخضعوه لمحاكمة رمزية في حلقية مفتوحة قبل ان يقرر الانسحاب مطأطأ رأسه.
والموقف الثالث حدث لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت الذي حاصره جموع الغاضبين بتلا رواق ومنعوا طائرته من التحليق بسبب تغاضي الدولة عن ايجاد حلول لمشاكلهم بعد سنة من الاعتصام .
وقد علق احد النشطاء عن الزيارة ان الوعي السياسي لسكان الريف اصبح يتجاوز وعي النخب السياسية في البلاد، وعزى سبب عدم نجاح الزيارة ان الدولة مازالت تفكر بعقلية قديمة لم تعد صالحة بعد تنامي الوعي الجمعي لساكنة الريف.

 

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق