كيف يستحوذ “البام” على حصة الأسد في نقد “الدكاكين السياسية”؟

حسيمة سيتي3 مايو 2017
كيف يستحوذ “البام” على حصة الأسد في نقد “الدكاكين السياسية”؟
رابط مختصر

نوفل البوستاني

لابد لمتتبع خطاب الحراك الشعبي، أن تستوقفه عبارة “الدكاكين السياسية”، المتكررة باستمرار، في هجوم شرس على الأحزاب السياسية، وبدون أي استثناء، لتشويه ما تبقى من صورتها، المشوهة، أصلاً، من طرف المخزن حين تهاونت في حماية استقلاليتها وابتعدت عن أدوارها المحددة في الفصل السابع من الدستور، وبسبب انفصالها عن المجتمع بعد تهافت نخبها على المنافع والمناصب.

لكن المتتبع يلاحظ أن حصة الأسد من هذا الهجوم على الأحزاب السياسية، ينصب على حزب الأصالة والمعاصرة، بالرغم من أن هذا الحزب عبر عن مواقف متقدمة تجاه الحراك، وكان يمكن لنشطاء الحراك استثمارها في ترافعهم أمام المسؤولين حول المطالب المشروعة.

وقد وقفنا على بعض مواقف حزب “البام”، منذ اندلاع الحراك الشعبي، نستعرضها كما يلي:

1 – اعتبر نفسه جزءً من مظاهر الاستنكار الجماعي التي خيمة على المنطقة عقب الوفاة المأساوية والمستنكرة للشهيد محسن فكري، ودعا مناضليه ومناضلاته للانخراط الواعي والمسؤول في أشكال التضامن والمساندة التي تقتضيها اللحظة. (بيان 29/10/2016)

2 – استنكر استعمال القوة في حق المتظاهرين السلميين، وشجَبَ أساليب الاستفزاز اللفظي ضد المواطنات والمواطنين من طرف القوات العمومية، وأعلن دعمه المطلق للمطالب الاقتصادية والاجتماعية… التي يرفعها الحراك، وطالب بتسريع تنفيذ مشروع التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (منارة المتوسط) فمن شأن مشاريعها الإجابة على من المطالب المرفوعة. (بيان 28/02/2017)

3- سجل برلمانيو الحزب عن الحسيمة ارتياحهم بترحيب لجنة الحراك الشعبي ب”أية مبادرة جادة ومسؤولة للحوار”، وأعلنوا استعدادهم للمساهمة في انفراج الوضع والتعامل الجاد مع المطالب المطروحة، مؤكدين على إعدادهم برنامج تنموي وفق رؤية شمولية مندمجة لتراب الإقليم، ومستعدين لترجمته على أرض الواقع في إطار مقاربة تشاركية مع جميع المتدخلين. (بلاغ 08/02/2017)

4- وجه نواب “البام” (سعدي، الحموتي، الزراد)، مراسلة لرئيس الحكومة بخصوص الظهير الشريف المتعلق بعسكرة إقليم الحسيمة، وبما أن موضوع الظهير المذكور لم يعد ذا معنى أو جدوى، طالبوه بإصدار بلاغ رسمي حاسم في الموضوع، وكذا اتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل تدبير الاحتجاجات السلمية التي يشهدها الإقليم حاليا باحترام وحماية الحريات والحقوق الأساسية. (موقع الحزب). بدوره طالب إلياس العمري، رئيس الحزب، وزير الداخلية خلال اجتماع بالحسيمة بإلغاء هذا الظهير، وإصدار بلاغ رسمي يعتبر من خلاله إقليم الحسيمة منطقة مدنية كباقي المناطق المغربية. (مواقع، منها). ولم يهمل المؤتمر الجهوي للحزب ما تعرفه مدينة الحسيمة من حراك بدافع المطالبة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية المشروعة، وبأنه (الحراك) يدعو للبحث عن مكمن الخلل في السياسات العمومية المتبعة في المدينة، والتي دفعت بالمواطنين إلى اللجوء إلى الاحتجاج السلمي. ودعا الحكومة إلى تلبية مطالب الساكنة، بما فيها إلغاء كافة النصوص القانونية المتجاوزة، في إشارة إلى ظهير العسكرة. (البيان الختامي ).

وفي دردشة شبه مطولة مع أحد الشباب الناشطين بحزب البام، (أحتفظ بعدم ذكره بالاسم لأني لم أستأذنه، وأصلا الدردشة لم تتم بغرض النشر)، حاولت أن أعرف منه: كيف يتعايش الحزب مع هذا “الخطاب المعادي”؟. (دون طرح السؤال بهذه الصيغة المباشرة طبعاً).

النتائج التي خرجت بها من وراء هذه الدردشة، ألخصها كما يلي:

1 – هذا الشاب، صادق في انتماءه، لا يعير أي اهتمام لكيف نشأ هذا الحزب، أو لباقي الاتهامات أو الانتقادات التي توجه له منذ إعلان تأسيسه. اختياره نابع من كون “البام” يضم الجزء الأكبر من نخبة الريف، لذلك هو ينضم إلى إخوانه لما فيه مصلحة المنطقة.

2 –  في أواخر شهر فبراير 2017 بدأ الإحساس ينتاب “الباميين”، بأن انتقادات الحراك للبام، تتجاوز النقد العادي الذي يمكن أن يصدر عن شباب متحمس وله سقف مطالب، ربما، أعلى مما يمكن أن تتحمله “الدكاكين السياسية”، وكان يُنتظر أن يتم التنبيه إلى المنحى الذي أخده الحراك، والمتصف بتصفية حسابات مجانية مع قادة الحزب، وصلت حد التشهير والقذف؛ ويطالب قادة الحراك بالانتصار للغة العقل والحوار حفاظاً على صورة الحراك في مطالبه المشروعة.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق