رسالة الى كل من يُخَوِّنُ اهل الريف ويردد معزوفة الفتنة

حسيمة سيتي
فيسبوكيات
حسيمة سيتي30 مارس 2017
رسالة الى كل من يُخَوِّنُ اهل الريف ويردد معزوفة الفتنة

ميلود النمرود

ردا على جريدة الاحدات المغربية

باش تهضر على الريف خصك تكون ريفي. باش تخرج تحتج خصك تكون ريفي.باش تهضر على الفتنة فالريف وجالس فقهوة وعاصر فيها وحاط مالبورو ولا وينسطون وشاد الايباد سمح ليا نقول ليك بعد من الريف واهل الريف. لان ريافة عارفين فين واصلة ليهم وعارفين الفقر لي عايشين فيه. انا كنعرف الريف وزرت مدن من باب برد حتى الحسيمة وبني بوعياش وامزورن والجبارين وبني رزين ومناطق مبقيتش عاقل عليها وعندي موثقة بالصور.
شفت الفقر والادب والاخلاق شفت الأنفة المغربية، شفت الحزقة غادة على رجليها فقرى الريف، اغلب شباب الريف هاجروا لدول اخرى باش يخدموا وأغلبهم عندهم الاوراق ولكن مفرطوش فبلادهم..
ريافة تشتتوا فالعالم إثر القمع والظلم لي قاساو من الحسن التاني والزبانية ديالو، والتاريخ راه معروف… ملي كيخرجوا ريافة يهضروا على ريوسهم اسكت انت وطلب الشتا .ولا شد ليك نص نص فقهوة فقلب كازا ولا الرباط ولا مراكش وتزلل على المؤخرات وضرب الطم لانك داوي خاوي.
حنا عارفينك كتهضر على الريف وكتسمع غي بالحسيمة وامزورن ولكن مكتعرفومش فين جاو فالخريطة.. أنت بوق ديال جامع لي جاء يوذن فيه.
ريافة خرجوا حيت وصلات ليهم للعضم. ريفيات خرجوا حيت مبغاوش اسلكوا طريق لي سلكوه بزاف ديال المغربيات فدول الخليج، ريافة خرجوا كيطالبوا بحقهم من الثروات من الشغل من التطبيب من التعليم من الكرامة.
ريافة فهموا اشنو هي الكرامة. ريافة خرجوا حيت وصل عندهم عزيز اخنوش، ولي تيفهم راه غدي افهم علاش هضرت.. ريافة خرجوا فمسيرات سلمية ولكن ديما المخزن تيرونها بطريقتو باش يلصقها للاحرار ، مكنفهمش الريفية ولكن كنحاول نشرح الفديوهات ديال شباب أخذ عن عاتقه تحرير منطقته من القراصنة الدخلاء، مسمعناش شي مسيرة تهز فيها شعار إسقاط النظام لأن الشباب عارف اش كيدير وفاهم اش باغي.شباب باغي حقو لي صادق عليه المغرب في الامم المتحدة. ناس قرات اعمي وخا بضعف الامكانيات. فهمات أن حقها مسلوب وان ارضها كيستغلوها ناس لا علاقة لهم بالمواطنة ، خلي عليك الناس تناضل على حقها وباركة من السمفونية المعروفة لا للفتنة راه طلعات لينا فراس.

رابط مختصر

تعليقك يهمنا

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق