وذكرت بعض المصادر أن عناصر الشرطة أطلقت النار على رجل، كان يحمل سكينا، خارج البرلمان.

فيما قال رئيس مجلس العموم إن شرطيا تعرض للطعن داخل محيط البرلمان.

وفور وقوع الحادث أقامت أجهزة الأمن حاجز أمني أمام البرلمان، فيما خلقت حالة من الاستنفار والهلع وسط المواطنين.

وتوقفت الحركة في اتجاه شارع البرلمان، بعد وصول بعض سيارات الشرطة، التي تقوم بإبعاد الناس من أمام البرلمان.

ووصلت سيارات إسعاف إلى عين المكان بالإضافة إلى طائرة هيلوكبتر لنقل الجرحى والمصابين مع انتشار مجموعة من القناصة.

وجرى تعليق جلسة لمجلس العموم بعد سماع طلقات نار بالخارج، كما فرض على الجميع إخلاء منطقة البرلمان.

يشار إلى أن قبل ثلاث ساعات كانت رئيس الوزراء البرطانية داخل البرلمان في إطار الجلسة الشفوية.