فيديو: مركز للولادة مغلق منذ ست سنوات بجماعات امرابطن وامرأة تضع حملها في العراء وتستعين بمقص حلاق لقطع حبلها السري

حسيمة سيتي25 يناير 2017
فيديو: مركز للولادة مغلق منذ ست سنوات بجماعات امرابطن وامرأة تضع حملها في العراء وتستعين بمقص حلاق لقطع حبلها السري
رابط مختصر
حسيمة سيتي – ألتبريس

إنه جزء من المشهد الدرامي الذي تعيشه جماعة امرابطن بإقليم الحسيمة، فالتجهيزات المادية والبشرية التي تسهل حسن ولوج المواطنين للمرافق العمومية الأساسية شبه منعدمة، كما هو الحال لمركز الولادة الذي أغلق أبوابه منذ ست سنوات، دون أن تعمل مندوبية وزارة الصحة بالحسيمة، على التفكير في إعادة فتح أبوابه في وجه النساء الحوامل اللواتي يفدن لمركز “تماسينت” قصد الاستفادة من هذه الخدمة الصحية، ورغم أن كذا مراكز للولادة كانت وزارة الصحة قد قامت ببنائها في عدة جماعات قروية للتخفيف من عدد الوفيات في صفوف النساء الحوامل، إلا أنها لم تعمل على تحسين هذه الخدمة بحكم أنها تعرضت مباشرة للإغلاق بدواع عدة منها نقص الموارد البشرية.

الحالة هذه تطرح أكثر من علامة استفهام على الوضع الصحي للنساء الحوامل التابعين لدواوير الجماعة القروية لإمرابطن، وكما هو الأمر لباقي الجماعات القروية بالإقليم، اللواتي يعانين ويلات الحرمان من هذه الخدمة الأساسية، ولا يجد النساء سوى العراء لوضع حملهن، بل الأنكى أنه يتم الاستعانة ب “مقص” حلاق البلدة لقطع حبل سري لامرأة خلال الأيام القليلة الماضية، ساقتها الأقدار للبلدة بحثا عن مولدة وسرير بالمركز المذكور، لوضع حملها وفي عز الشتاء حيث الثلوج تشارف على بلوغ البلدة، غير أن المفاجأة كانت “أن المركز مغلق منذ ستة سنوات ولأجل غير مسمى، في انتظار الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي بتماسينت التي تبنت هذا المطلب الانساني على حد تعبير أحد مواطني البلدة.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق