تقرير اسباني: السلطات المغربية حاولت استعمال ورقة العدل والاحسان لاجهاض الحراك الشعبي بالريف

وطنية
حسيمة سيتي30 ديسمبر 2016
تقرير اسباني: السلطات المغربية حاولت استعمال ورقة العدل والاحسان لاجهاض الحراك الشعبي بالريف
رابط مختصر

عبد الحميد العوني :

قال تقرير إسباني من 51 سطرا “ إن السلطات المغربية دعمت جماعة العدل والإحسان في الاحتجاجات لكسر الحراك الشعبي بالريف٬ وعقدت الجماعة صلات بين أصدقاء الشهيد عماري وعائلة الشهيد محسن فكري ـ المطحون في شاحنة النفايات ـ٬ والذي يحضر أبوه اجتماعات محلية لحزب العدالة والتنمية في الحسيمة“.

وعلق أحد قادة الجماعة٬ منير الجوري: ”لا يمكن عزل حادثة فكري عن الأحداث المشابهة التي عرفها المغرب“. وفي الفقرة الثانية لتقرير مخابرات الحرس المدني المتابع لتطورات الاحتجاجات في شمال المملكة: إن الجماعة بثقلها في الاحتجاجات لانتماء قادتها إلى وجدة٬“ منعت المظاهرات من الوصول إلى الحدود الجزائرية“٬ وأفشلت ”العدل والإحسان“ مخطط ثاني حزب بالمملكة (الأصالة والمعاصرة ) في إرباك بن كيران من خلال حادثة الريف٬ وهو ما زعزع القناعة بنجاعته في منطقة٬ استطاع الإسلاميون فيها السيطرة على عائلة وأصدقاء محسن فكري دفعة واحدة.

وفي أول خلاصات المخابرات الجارة قال الحرس المدني: ”إن مصالحة الواقع بين النظام وجماعة العدل والإحسان٬ تعززت بعد الانتخابات العامة للدائرة السياسية للجماعة يوم الأحد 27 نونبر ٬2016 وهو ما يؤشر إلى دخولها اللعبة قريبا٬ جراء فشل حزب الأصالة والمعاصرة في هزيمة حزب العدالة والتنمية“. وهزيمة مكون إسلامي لآخر٬ حالة ناجعة٬ تقررت في صراع غولن وأردوغان في تركيا٬ والسلفيين والإخوان في مصر٬ وتحالف حزب الأصالة والمعاصرة مع حزب اليسار الإسلامي ”البديل الحضاري“ بقيادة المعتصم ”لم يصل إلى غايات واضحة مع دوائر القرار التي تزيد من توسيع هامش حركة جماعة العدل والإحسان“.

عالم بريس

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 4 تعليقات

  • Abdel Moutalib Mouhib

    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

  • Amiir Riiff

    ادا كان هدا تقرير للمخابرات الاسبانية كما تدعون كيف وصل اليكم ؟؟؟

  • Rif Rif

    Kan9ole Had lma7zan Bara 7na kadrin n7akme rif ona

  • Mohamed Awayaghr

    lmakhzan yostakhdam kolo awra9 kay yastahwid 3la ihtijajat rif

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق