تجار الحسيمة غاضبون من انتقائية السلطات المحلية في هدم البراريك بشاطئ “طوريس”

أثارت عملية هدم قام بها مسؤول بالسلطات المحلية بإقليم الحسيمة، لبراريك كان يستغلها مواطنون في تقديم خدمات مدفوعة للمصطافين، بشاطئ “طوريس” الواقع ضمن النفوذ الترابي لقيادة “بني بوفراح”، حالة سخط في صفوف أصحاب هذه المشاريع، الذين تضرروا من هذه العملية التي طالتهم، ووصفوها بالانتقائية. وعبر العديد من أصحاب هذه المشاريع، عن حدة غضبهم من الطريقة التي تعامل بها أحد رجال السلطة في المنطقة، عندما عمد إلى هدم براريك معينة مقامة بالشاطئ، يستعينون بها على توفير خدمات مدفوعة للمصطافين. وأورد العديد من المتحدثين في هذا السياق، أن مسؤولي وأعوان السلطة المحلية بالمنطقة، أبانوا عن أسلوب انتقائي في منع بعض أصحاب هذه المشاريع دون الباقين، متسائلين في الآن نفسه عن المعايير التي اعتمدوها في اتخاذ هذه الإجراءات “الانتقائية” التي تضرب في الصميم مبدأ المساواة أمام القانون. وأكد هؤلاء المشتكون الذين يتحدرون من عدد من الدواوير والمداشر التابعة لدائرة “بني بوفراح” بإقليم الحسيمة، أنهم اعتادوا، على  ممارسة هذا النشاط التجاري الموسمي انطلاقا من شاطئ “طوريس”، خلال فترة الصيف التي تشكل فرصة بالنسبة إليهم لتعويض حالة الركود الاقتصادي السائدة بالمنطقة على طول السنة. ولم يتردد البعض من هؤلاء المشتكين في اتهام بعض أعوان السلطة في التدخل لحماية عدد من ممارسي هذه الأنشطة التجارية والخدماتية، من منطلق علاقات وصفوها بأنها “مشبوهة” على اعتبار أن جميع أصحاب هذه المشاريع يوجدون جميعا في وضعية مشابهة أمام القانون، مؤكدين في الوقت نفسه استعدادهم للانخراط في تنظيم ممارسة هذه الأنشطة على أساس عادل يضمن للجميع حق الاستفادة من استغلال مساحات من الملك العام وفق ما يسمح به القانون. جمال الفكيكي (الحسيمة)

2016-08-12 2016-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي