النسخة الاولى من المؤتمر الدولي للماء والبيئة المنظم بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة

اختتمت يوم أمس الجمعة ، فعاليات المؤتمر الدولي الأول حول الماء والبيئة، الذي نظمته المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، على مدار يومين، تحت رعاية الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة وبتنسيق مع كلية العلوم بالقنيطرة، في إطار التحضيرات للمؤتمر العالمي حول المناخ (كوب 22) الذي ستحتضنه مراكش مابين 7 و 18 نونبر المقبل.

وشارك في المؤتمر الذي أشرف على إفتتاحه محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول، خبراء دوليون وباحثون مختصون في ميدان الماء والبيئة من مختلف دول العالم إضافة إلى عدد مهم من الباحثين والأساتذة والطلبة من مختلف الجامعات المغربي.

وتدارس المؤتمر مجموعة من المواضيع المتعلقة بالماء والبيئة خصوصا فيما يخص معالجة المياه العادمة، والنفايات الصلبة، وانتاج الطاقة من النفايات الفلاحية والصناعية، والحد من انتاج الغازات المسببة للاحتباس الحراري، ومحاربة التصحر، وذلك من اجل إيجاد حلول ناجعة لحماية البيئة والموارد الطبيعية والتقليص من خطر التلوث بكل أنواعه.

وفي الختام أوصى المشاركون في المؤتمر بتنظيم النسخة الثانية من المؤتمر السنة المقبلة بالحسيمة، وانجاز تقرير علمي شامل يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات منطقة الريف، مع الدعوى لسن تشريعات حول حقوق البيئة والمياه على المستوى الدولي.

2016-04-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي