ظهور شقوق و تصدعات على بعض المنازل بالريف مع توالي الهزات الارضية – صور

منذ زلزال الخامس و العشرين من يناير عرفت المنطقة اكثر من 2000 هزة رتدادية تراوحت شدتها بين 2 و 5.4 درجات على سلم ريشتر، على الرغم من ان هذه الهزات في شموليتها لم تخلف خسائر في الارواح او الممتلكات ، الا ان المنازل في الريف باتت اقل مقاومة و بدأت تظهر عليها تشققات و تصدعات بفعل توالي الهزات الخفيفة.

اغلب المنازل في الريف يعود بناؤها الى فترة سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي و لم يحترم في بناؤها اي معايير لمقاومة الزلازل، و هو ما يجعلها عرضة لتصدعات و انشقاقات ا كثر من غيرها، في ظل هذه الظروف دعا مجموعة من النشطاء السلطات المحلية للتحرك من اجل إجراء فحوص تقنية على المنازل و خاصة تلك التي ظهرت بها بعض التشققات للوقوف على مدى استطاعتها مقاومة الهزات الارتدادية.

كما دعا متتبعين للشأن المحلي الى ضرورة تحمل الدولة مسؤولياتها فيما يخص تقديم الدعم التقني و المادي لاصلاح و إعادة بناء المنازل الآيلة للسقوط بحكم الريف منطقة نشيطة زلزاليا مما يستدعي برنامجا تهييئيا يراعي النشاط الزلزالي.

صور من بعض التشققات التي عرفتها بعض المنزال بالحسيمة على اثر الهزة الارضية الاخيرة

2016-03-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقاتتعليقان

حسيمة سيتي