القبلية و باك صاحبي و وهم السياسة

فيسبوكيات
حسيمة سيتي31 ديسمبر 2015
القبلية و باك صاحبي و وهم السياسة
Mourad Chokri

القبلية و باك صاحبي و وهم السياسة
القبلية و باك صاحبي هما أسلحة فتاكة و مدمرة لكل الطرق الدمقراطية و الحرية و العدالة الاجتماعية، فبواستطهما يتم التحكم في مختلف مناحي الحياة داخل المجتمع.
القبلية و باك صاحبي من الأسباب المباشرة في ظهور الريع بمختلف أنواعه الإقتصادي و السياسي و…، و بواستطهما يتم العفوا عن ناهبي مال العام، ويتم التستر على فضائح كبرى، وجرائم كبار المسؤولين وأقربائهم و ….
القبلية و باك صاحبي بسبهما يتم توزيع ثروات البلاد بشكل غير عادل، و وبواسطتهما يتم الزج بالآبراء في السجن، و بواستطهما يتم تزوير الإرادة السياسية للشعب و يقتلان كل شيء فيه، و بواستطهما يتم تغير الواقع السياسي و حقيقتها رغم كثرت الاحزاب السياسية.
القبلية و باك صاحبي يقتلان مذاق و طعم السياسة و يسببان في تدمير روح الموطنة و القيم الأخلاقية في الإنسان، ويسببان في ظهور مفاهيم يمكن أن تقلب موازين القواى بين ليلة و ضحاها.

رابط مختصر

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • Mohamed Benatia

    Namou ya3ni na3sou
    mafaza ila nawamou

  • Mohamed Elkhatabi

    حكومة عفا الله عما سلف .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق