انتخابات اسبانيا … فوز صغير ل “بارتي بوبولار” و حزب “بوديموس” اليساري حل ثالثا

حسيمة سيتي21 ديسمبر 2015
انتخابات اسبانيا … فوز صغير ل “بارتي بوبولار” و حزب “بوديموس” اليساري حل ثالثا
رابط مختصر

أظهرت نتائج رسمية جزئية تشمل أكثر من 80% من البطاقات التي تم فرزها، تقدم الحزب الشعبي بزعامة رئيس الحكومة المحافظ مارانو راخوي أمام الاشتراكيين في الانتخابات التشريعية الإسبانية التي نظمت أمس.

وبحسب هذه النتائج الجزئية، فإن الحزب الشعبي سيفوز بـ 122 مقعدا، وخسر أغلبيته المطلقة، ويليه الحزب الاشتراكي بـ 92 مقعدا، ثم حزب بودوموس اليساري الذي حصل مع حلفائه على 68 مقعدا، ثم يأتي في المرتبة الرابعة حزب سيودادانوس الليبرالي بـ 38 مقعدا.

كان استطلاع أجراه التلفزيون الحكومي عند خروج الناخبين من مكاتب الاقتراع وضع بودوموس ثانيا أمام الحزب الاشتراكي.

ودعي نحو 36 مليون ناخب إسباني إلى التصويت في بلد يعاني من خمسة أعوام من الأزمة، وتعد البطالة أبرز مشكلة تواجه الحزب الفائز، حيث تأتي إسبانيا في الدرجة الثانية في أوروبا من حيث نسبة العاطلين عن العمل، بمعدل 23%، وذلك بعد اليونان الذي تبلغ فيه هذه النسبة 25,7%.

كما أن مسألة انفصال إقليم “كاتالونيا”، عن إسبانيا من أهم القضايا المطروحة على طاولة وجدول أعمال الحزب المنتصر.

وأعلن بابلو إجليسياس، زعيم حزب بوديموس، “نحن قادرون” المناهض للتقشف إن إسبانيا دخلت عهدا سياسيا جديدا بعد الانتخابات العامة التي جرت اليوم الأحد وأشارت إلى نهاية نظام الحزبين الذي استمر 40 عاما في البلاد.

وقال إجليسياس “اليوم يوم تاريخي بالنسبة لإسبانيا..فإننا نبدأ عهدا سياسيا جديدا في بلادنا. وأضاف: “إسبانيا لن تعود كما كانت من قبل بعد الآن”.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق