اسباب العداء التاريخي بين البارصا والريال…”فرانكو” اللاعب رقم 12 في الكلاسيكو

2015-11-19T17:50:03+01:00
2017-12-22T07:07:15+01:00
حسيمة سبورت
حسيمة سيتي19 نوفمبر 2015
اسباب العداء التاريخي بين البارصا والريال…”فرانكو” اللاعب رقم 12 في الكلاسيكو
رابط مختصر

كلاسيكو .. هو لفظ يطلق على المباريات التى تجمع بين أكبر فريقين فى أى بلد، شرط أن يكونا من مدينتين مختلفتين، ولكن مع كلاسيكو إسبانيا لا ينقسم أبناء البلد الواحد على أنفسهم فحسب، وإنما ينطبق الأمر على العالم أجمع.. ريال مدريد وبرشلونة.. أشهر فريقين على مستوى الكرة العالمية وللفريقين جماهيرهم ليس داخل البلد الواحد ولكن داخل الأسرة الواحدة.
عندما يحين موعد الكلاسيكو الإسبانى، تتوقف عقارب الساعة ويصمت العالم أجمع، ليستمع الكل بمهرجان كروى هو الأروع على مستوى الكرة الأرضية، لدرجة أنه يطلق عليه لقب “كلاسيكو الأرض” لما يضمه من نجوم تساوى أقدامهم ملايين الدولارات.

كلاسيكو بطعم السياسة والحرب الأهلية

يٌمثل الكلاسيكو صراع بين أكبر مدينتين فى إسبانيا، و يشار إليه كصراع سياسى بين المدينتين، العاصمة مدريد و التى ينظر لها أنها حاملة لواء القومية الإسبانية، و بين مدينة برشلونة حاملة لواء القومية الكتلونية.

تعززت أهمية وحساسية المباراة بالنسبة للاعبى الفريقين وجماهير أقليمى أقليم كاتالونيا الذى ينتمى إليه فريق برشلونة وإقليم العاصمة الذى ينتمى إليه الريال نتيجة الصراعات السياسية بين أبناء إقليم كاتالونيا الذين يعتبرون نادى برشلونة رمزا لإقليمهم وبين الحكومات المركزية المتعاقبة فى العاصمة الأسبانية مدريد، وخصوصًا بعد البطش والظلم الذى تمت ممارسته من قبل نظام فرانشيسكو فرانكو تجاه أبناء إقليم كاتالونيا فى أواسط القرن العشرين، علاوة على تجذر الانتماء القومى لدى أبناء إقليم كاتالونيا ذوى اللكنة المختلفة عن الإسبانية.

كل هذه العوامل جعلت الصراع بين ريال مدريد و نادى برشلونة صراع سياسى، فصارت انتخابات جمعيات العمومية للناديين ذو توجهات سياسية أكثر من توجهاتها الرياضية.

كتالونيا تُعانى الإضطهاد

فى بدايات الثلاثينيات من القرن الماضى، كانت مدينة برشلونة رمزاً للهوية الكاتالونية، على خلاف العاصمة مدريد و التى كانت رمزآ للحكم الديمقراطى أولاً، ثم الحكم الشيوعى.
فى صيف سنة 1936 وتحديداً فى 18 يوليو 1936 قام الجنرال فرانسيسكو فرانكو بانقلاب عسكرى ضد الجمهورية الإسبانية الثانية، التى كانت تحت حكم الجبهة الشعبية، وكانت تتكون من الديمقراطيين والاشتراكيين.

ووفقاً لذلك قامت الحرب الأهلية الإسبانية بين الجمهوريين (مدينة برشلونة)، و القوميين (مدينة مدريد تحت قيادة الجنرال فرانسيسكو فرانكو)، والتى راح ضحيتها قرابة المليون شخص وكان من نتائجها ، اعتقال جوسب سونال عضو اليسار الجمهورى لإقليم كاتالونيا، وإعدامه من دون محاكمة من قبل قوات فرانسيسكو فرانكو.

خلال تلك الفترة اكتسب نادى برشلونة شعار أكثر من مجرد نادى (لغة كاتالونية: Més que un club) بسبب احتضانه للقومية الكتالونية، وتمثيله لإقليم كاتالونيا، فى وقت لم يسمح فيه الديكتاتوريين مثل ميجيل بريمو دى ريفيرا و فرانسيسكو فرانكو بأى هوية أخرى سوى الهوية الإسبانية، على الرغم من ذلك، كان نادى برشلونة يُمنحْ المساعدات من قبل حكومة فرانسيسكو فرانكو بسبب العلاقة الجيدة بينه و بين إدارة نادى برشلونة.

فبالنسبة للشعب الكاتالونى، فإن نادى ريال مدريد يعتبر “نادى المؤسسة”، على الرغم من أن رؤساء الناديين مثل جوسب سونال رئيس نادى برشلونة ورافائيل سانشيز جويرا، قد عانوا الأمرين على يد أنصار فرانسيسكو فرانكو خلال الحرب الأهلية الإسبانية.

فرانكو.. الديكتاتور

وقام فرانكو بعدها بتعيين مساعده إنريكى بينيريو رئيسا للنادى الكتالونى من 1940 وحتى 1942، وقام إنريكى بمنع نشيد برشلونة بل وقام بمحو ألوان العلم الكتالونى من على شعار النادى قبل أن تثور الجماهير الكاتالونية ضده وتطرده فيما بعد.
سنوات كثيرة مرت على هذه الأحداث الدرامية والتى تجعل من كلاسيكو الأرض “أسخن وأشرس” مباراة على سطح الكرة الأرضية ، ومازال الكثيرون يسترجع شريط الأحداث المُثيرة من قتل وتهديد من الشرطة بين شوطى مباراة الـ11_1 وغيرها من الأمور التى كان لابد لنا أن نُلقى الضوء عليها قبل أيام من قمة 21 نونبر  المرتقبة فى الليغا الاسبانية.

Barcelona-Real-Madrid-2020110

قتل وشرطة وحجارة أقدم موروثات الكلاسيكو

عندما نتحدث عن كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد لا يمكن أن نختزل الصراع فى مباراة مدتها 90 دقيقة.. الأمر يفوق ذلك كثيراً.. فعندما يصل الأمر إلى قتل رئيس نادى وعندما تُهدد الشرطة لاعبى فريق فى غرفة خلع الملابس وعندما تُمطر السماء حجارة على الجماهير فى المدرجات ..علينا وقتها أن نُدرك أننا أمام قصة صراع مُشبع بالكراهية.. صراع وصفه نجوم كبار بأنه صراع يصل إلى حد الحرب ، وقال البعض الأخر عنه: “قوة الصوت لا يصدق ولو كان للملعب سقف لـ”طار” من صوت المشجعين”!

بداية الكارثة.. ثلاثية كتالونية

فى يوليو 1943 كانت البداية عندما كان تقدم برشلونة على الملكى 3-0 فى مباراة الذهاب بكأس إسبانيا، وخلال مباراة العودة على أرض كتالونيا كان النظام يعد العدة لمساعدة ريال مدريد على التتويج باللقب وعدم فوز من يرغبون فى الانفصال (البارسا) بالبطولة.
لم يترك مدريد اللقاء الثانى للصدفة بل خطط له جيداً، حيث زوّد كل متفرج بصفارة لتضخيم الكراهية تجاه لاعبى برشلونة، وكل هذا قليل جدا، إذ أعد الدكتاتور فرانكو قبل صافرة البداية مفاجأة كبرى، حين دخل على غرفة لاعبى برشلونة مسئول الأمن الداخلى وأعطاهم إنذارا ضمنيا وقال لهم:”لا تنسوا أنكم تلعبون كرة القدم بفضل كرم السلطات، التى سامحتكم على عدم وطنيتكم”.

وقبل أن يستوعبوا الحدث، باغتهم زائر جديد فى غرفة الملابس وهذه المرة كان حكم اللقاء، وقال لهم بأن من الأفضل لهم أن يكونوا صائغين له، وتحولت الإثارة من اللقاء لخوف على حياتهم، وفقد اللقاء قيمته الرياضية، وقبل صعودهم إلى أرضية الملعب ، استقبلوا فى الممر بصفارات استهجان مزلزلة ، وصرخات قاسية”الموت للكلاب الكتلان، اذبحوهم” .

السماء تُمطر حجارة

ولم يكتف مشجعو ريال بذلك بل رموا الكثير من الأشياء على حارس مرمى برشلونة ، ما جعله يقف على بعد عدة أمتار من خط المرمى ما سمح للاعبى مدريد بالتصويب على المرمى من كل مكان، وأحرز لاعبو مدريد أول الأهداف فى الدقيقة الخامسة، وأحرزوا 5 أهداف خلال 9 دقائق لينتهى الشوط الأول بنتيجة 8/ صفر ، وأضاف الريال 3 أهداف فى الشوط الثانى فى حين سجل البرشا هدفا قبل النهاية بدقيقة تقريباً لينتهى اللقاء بفوز الريال 11/1 ، وهى النتيجة الأعلى فى تاريخ الكلاسيكو حتى يومنا هذا.

فتحى الشافعى

اترك رد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 3 تعليقات

  • Hadou Amarikh

    اعتقد ان العداء الحقيقي هو ذاك الموجود بين محبي البارصا والريال في المغرب فالحرب على اشدها بين الاعداء في المقاهي حتى انها فرقت بين الاصدقاء وبين افراد الاسرة الواحدة وبين الاب والابن .

  • Othman Ziani

    Milosodaissssss

  • Fouad Annaimi

    أثبتت أنك لا علاقة بالصحافة التي يجب أن تتم بالحياد.. فرانكو هو من تبرع للكتلان لبناء الكامب نو عندما كانوا على حافة الإفلاس.. و نتيجة 11-1 معترف بها في الموقع الرسمي لبرشلونة و لم يتحدثوا عن فرانكو أو غيره.. و أضيف لك في الفترة التي حكم فيها فرانكو برشلونة أكثر من توج باﻻلقاب خصوووووصا كأس الملك..
    كن على دراية أولا 🙂

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق