الجزائر تحتج على تفتيش وزير الاتصال بمطار باريس رغم توفره على جواز ديبلوماسي

حسيمة سيتي20 أكتوبر 2015
الجزائر تحتج على تفتيش وزير الاتصال بمطار باريس رغم توفره على جواز ديبلوماسي
رابط مختصر
استدعت وزارة الخارجية الجزائرية السفير الفرنسي في الجزائر، بيرنارد إيمي، على خلفية إقدام الشرطة الفرنسية على إخضاع ‏وزير الاتصال الجزائري، حميد قرين، للتفتيش الجسدي والدقيق في مطار أورلي بباريس

، على الرغم من حمله لجواز سفر دبلوماسي، ‏باعتباره وزيراً في الحكومة الجزائرية.

وأبلغت الخارجية الجزائرية السفير الفرنسي احتجاجها الحاد على تعرض وزير الاتصال ووزراء آخرين في المطارات الفرنسية ‏للتفتيش، وعدتها سلوكات غير مقبولة ويتوجب أن تتوقف.‏

وطلبت الخارجية من الدبلوماسي الفرنسي إبلاغ حكومته بضرورة أن تتخذ الإجراءات لاحترام جواز السفر الدبلوماسي ‏الجزائري ، وكذلك احترام كل الرعايا الجزائريين في المطارات الفرنسية.‏

وكان شهود عيان حضروا الواقعة قد نقلوا أن الشرطة الفرنسية أخضعت حقائب الوزير قرين للتفتيش من دون الأخذ بعين الاعتبار ‏صفته الحكومية، وبحضور ممثل عن السفارة الجزائرية في باريس. ‏

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها وزراء في الحكومة الجزائرية للتفتيش في فرنسا، وسبق أن تعرض وزير السكن ‏عبد المجيد تبون، ووزير الصناعة عبد السلام بوشوارب، لمواقف محرجة في باريس على الرغم من وجودهم في فرنسا في زيارات رسمية.

اترك رد

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق