”الحراك” متواصل والمسيرات تتواصل من الأحياء نحو “ساحة الشهداء”

اتجهت مسيرات فرعية انطلقت من مجموعة من أحياء مدينة جرادة، تضم الآلاف من المحتجين من مختلف الفئات، يتزعمهم نشطاء ما بات يعرف بـ”الحراك الشعبي لجرادة”، نحو ساحة البلدية التي أطلق عليها نشطاء الحراك “ساحة الشهداء”.

وعلم الأول من مصدر داخل نشطاء الحراك أن المواطنين المحتجين، وضعوا شارات حمراء منذ صباح اليوم الأربعاء، حيث ظهر العديد منهم سواء داخل المؤسسات التعليمية، أو الإدارات العمومية وهو يحمل هذه الشارات كتعبير احتجاجي منهم، قبل أن تنطلق زوال اليوم المسارات من الأحياء.

وكشف ذات المصدر أن المسيرات انطلقت من أحياء: حاسي بلال، حي المسيرة، حي أولاد عمر، حي النهضة، وحي السلام، نحو الساحة المتواجدة أمام مقر البلدية، كما أنه من المنتظر أن يجتمع المحتجون هنالك وأن يتناوب قادة الحراك على أخذ الكلمة وشرح مطالب الساكنة، والخطوات المستقبلية، حتى الساعة السادسة، ليتم رفع الشكل الاحتجاجي كما جرت العادة خلال 20 يوم تقريباً من اندلاع الاحتجاجات هناك.

2018-01-10 2018-01-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي