هم لايدرون انهم بهذا التصرف العنصري يخلقون جيلا كاملا من الرافضين للتطبيع مع مؤسسات الدولة منها القمعية بالخصوص. لايعلمون ان هذه الاعتقالات ماهي الا وقود للحقد عن الطواغيت والمجرمين. لايدرون انهم يكللون رؤوس الابطال بتاج العز والكرامة. لايعلمون ان حب الوطن ماهو الا للوطن الذي ترعرعنا فيه وشهدنا تاريخه يسرق وينتهك ويباع دون اي ت0ك. من باع وطنه او جزء منه لايحق ان يكون رب الوطن. فالريف له ربه يحميه والعبودية قطعنا معها ايام الثورة. والمستعمر مازال بالابواب بالاتفاق مع من باع الوطن،اي كان.