900 مليار في ظرف 9 أشهر فقط هي حصيلة أرباح أخنوش سنة 2017

في ظرف أقل من تسعة أشهر تمكن عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، من زيادة ثروته بأزيد من 900 مليون دولار، لتنتقل من 1.5 مليار دولار، حسب آخر إحصاء شهر مارس الماضي، إلى 2.4 مليار دولار نهاية هذه السنة. علما أنها لم تكن تتجاوز سنة 2016 ما مجموعه 1.3 مليار دولار.

الرقم الجديد الذي كشفت عنه “فوربس”، المجلة الأمريكية التي تتخصص في إحصاء أثرياء العالم وتتابع نمو ثرواتهم، يضع أخنوش في صدارة أثرياء المغرب متجاوزا عثمان بنجلون، الذي ظل إلى وقت قريب يتربع على عرش أثرياء المملكة، كما مكنه من الانتقال من الرتبة 1376 إلى الرتبة 989 عالميا، والرتبة 16 على صعيد القارة الإفريقية.

بالإضافة إلى مساره في عالم الأعمال، الذي بنى جزءا كبيرا منه بفضل الثروة التي تركها والده أحمد أولحاج، تاجر البنزين بالتقسيط في بداية القرن الماضي، يشغل أخنوش منصب وزير للفلاحة منذ 2007، كما أصبح رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار منذ شهر أكتوبر من السنة الماضية.

أخنوش هو المالك الرئيس لهولدينغ “أكوا”، التي تضم أزيد من 50 شركة في قطاعات إنتاجية مختلفة، من أهمها قطاع البترول والغاز والكيماويات، عبر فرعين رئيسين هما: “أفريقيا غاز”، و”مغرب أوكسجين.” كما يستثمر في الإعلام وتطوير العقارات والفنادق. ومنذ توليه وزارة الفلاحة والصيد البحري، سلم التدبير اليومي لمجموعته إلى شريكه واكريم.

2017-12-24 2017-12-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي