شباب الريف مهدد بالحرمان من الانتدابات

بات شباب الريف الحسيمي لكرة القدم مهددا بحرمانه من التعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية، بسبب تأخره في تنفيذ بنود إحدى دوريات جامعة كرة القدم.

وقال مصدر مطلع إن شباب الحسيمة تأخر في تسوية وضعيته المالية مع الجامعة، مضيفا أن آخر أجل لذلك هو أول أمس ، وأنه في حال لم يسو الفريق وضعيته، فلن يسمح له بالتعاقد مع لاعبين في الميركاتو الشتوي. وحسب المصدر ذاته، فإن محاسبا حل بالحسيمة من أجل الاطلاع على التقرير المالي وبعض الوثائق والفواتير، قصد مراجعتها وتسوية الوضعية المالية للفريق، مضيفا أن المحاسب مكث بالمدينة أربعة أيام، لهذا الغرض، غير أن مسؤولي الفريق تأخروا في ذلك، ما جعله يعود إلى الرباط، دون قيامه بأي إجراء بسبب عدم إمداده بالوثائق سالفة الذكر.

وينضاف إلى مشكل تسوية الوضعية المالية للفريق إلى نزاعات مع العديد من اللاعبين السابقين الذين انفصل عنهم أو فسخ عقودهم من جانب واحد، كطارق أوطاح وجواد يسن وأنور عبد المالكي وياسين الحظ، دون منحهم مستحقاتهم المالية وتسوية خلافاته المالية معهم. وحسب المصدر ذاته، فإن مبلغ المستحقات المالية العالقة تبلغ حوالي 600 مليون سنتيم.

وينتظر الفريق نتائج نزاعه مع لاعبه السابق خافيير بالبوا، الذي لجأ إلى الاتحاد الدولي لاستخلاص مستحقاته.

جمال الفكيكي

2017-12-23 2017-12-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي