بائع متجول يسكب البنزين على جسده وزملاءه يهددون بالتصعيد

أفشل مجموعة من الباعة المتجولين، صباح اليوم الاثنين، في مدينة تطوان، محاولة انتحار زميل لهم بسبب “الاقصاء”، الذي تعرض له بخصوص عدم استفادته من الأسواق الجديدة، على الرغم من كونه شمله الإجلاء من الشارع العام.

وسكب البائع المتجول على جسده قارورة من البنزين احتجاجا على سوء تدبير عملية الاستفادة من الأسواق الجديدة، التي تعرف العشوائية في التنظيم، ما يجعلها محط شبهات كثيرة، تتعلق بالفساد، والزبونية، والاستفادة غير المشروعة.

ومن جهة أخرى نفى مسؤول في مستشفى سانية الرمل بالمدينة في تصريح لموقع اليوم24 أن يكون البائع المتجول أضرم النار في جسده، ولفظ أنفاسه الأخيرة، وأكد في السياق ذاته أنه لم يتم إلى حدود الآن استقبال أي حالة مصابة بالحروق.

ووجدت السلطات المحلية في مدينة تطوان نفسها في ورطة بسبب الغضب العارم، الذي يسود في أوساط الباعة المتجولين، الذين أجلتهم من الشوارع العمومية بإنزال أمني قوي، حيث أن ساحة المقر القديم لعمالة تطوان تشهد منذ يومين تجمهرا للعشرات من الباعة المتجولين، الذين يطالبون بتمكينهم من محلاتهم في القريب العاجل، وبطرق سليمة، وشفافة دون اللجوء إلى أي أشكال احتجاجية تصعيدية.

2017-12-19 2017-12-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي