حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا الاستنتاج

حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا الاستنتاج
التيتي الحبيب

1) انهاء خدمة المحاميين شارية وزيان وسحب توكيلهما عن 37 معتقلا.ومعنى هذا تحطم كل محاولات الاختراق التي قام بها النظام على صخرة صمود المعتقلين وعلى اكتسابهم عبر تجربتهم الملموسة لدرس ضرورة تحصين الحراك وتحصين صفوفهم والحذر الشديد من الاعيب العدو الطبقي. هذه المسالة هي اكثر عملية منها نظرية.الكثير لهم معرفة نظريا بهذه القضية لكنهم عمليا يمكن ان يسقطوا في حبائلها وهذا ما حصل للمعتقلين في اول الامر لكن هاهم يستفيدون من التجربة. 2) سعيهم الحثيث على مواصلة المعركة من داخل المعتقل وفهمهم ان معركة الحراك لم تنتهي بعد ولهذا اتخذوا قرارات حاسمة مثل: +1- النضال ضد ظروف الاعتقال والدفاع عن حقوقهم كمعتقلين سياسيين.ولهذه القضية رمزيتها دائما في المغرب لان النظام كان ولا يزال يستخدم السجن من اجل ادلال المعتقل وعائلته ليعطي به المثل سواء في اوساط العائلة والحي والمدينة. +2- ادراك المعتقلين بان صوتهم في المحاكمة يجب ان يكون مسموعا واضحا وبان يحولوا محاكمتهم الى محاكمة جلاديهم، ثم نجاحهم في ربط علاقات مثينة مع القوى المناضلة ببلادنا وخارج المغرب. +3- اصدارهم لبيان كمجموعة المعتقلين – وهذا لاول مرة- وهو بيان هام جدا وعبره رفعوا من المطالب وأطروها تاطيرا صحيحا مما سيتضطر معه الدولة الى اعادة النظر في سياساتها ومقاربتها الامنية لقضية الريف المسكوت عنها في تاريخ النظام الظالم؛ نسوق منه هذه الفقرة الهامة: “⁃ نسجل احترامنا و تقديرنا العالي لهيأة دفاعنا التي تآزرنا أمام المحاكم، ولا يسعنا هنا سوى أن نثمن عاليا الأداء الجيد و الممتاز لكل السادة الأستاذة المحامين أثناء مرافعاتهم خلال مرحلة تقديم الطلبات و الدفوعات الشكلية. ⁃ نطالب الدولة المغربية برفع الحصار على الريف و بالإعلان رسميا عن اعتذارها من أهله على ما اقترفته في حقهم من جرائم و خروقات قديمها و جديدها، كما نطالبها بعدم الإمعان في ظلمنا و إهانتنا و ذلك بإطلاق سراحنا فورا. ⁃ نتوجه بالنداء إلى الدول الأوربية و نطالبها بحث النظام المغربي من أجل رفع حصاره على الريف، و نخص بالذكر تلك الدول التي شاركت في الحرب على منطقتنا و شاركت في ضرب أهلنا بالغازات السامة. ⁃ نوجه تعازينا الحارة إلى أسر ضحايا سيدي بوعلام بنواحي الصويرة و اللواتي متن من أجل كيس طحين كنتيجة لطحن المواطنين. ⁃ و في الأخير نقدم تحايانا لكل من ساندنا كمعتقلين و لكل من تعاطف معنا و دافع علينا من اجل إطلاق سراحنا أو قدم يد العون لأسرنا و السلام. عاش الوطن، عاش الريف و لا عاش من خانهما.” 3) نقلهم المعركة السياسية الى الاوساط الديمقراطية والى الرأي العام الدولي وهو ما جسدته زيارة سيليا الى اوروبا وما قامت به من انشطة ثقافية هناك، وزيارة احمد الزفزافي والد ناصر الى البرلمان الهولندي.ان هذه الخطوة المسنودة من مجموع المناضلين والإطارات الديمقراطية بالخارج تعتبر من صميم الدبلوماسية الشعبية النقيضة للدبلوماسية الرجعية للنظام، والذي يسوق دوسه على حقوق الشعب ويجد التأييد والمساندة من ماكرون وإدارات الدول الامبريالية. لقد اصبح حراك الريف مدرسة في الصمود وفي خوض النضال الجماهيري الشعبي.تتعلم فيه القيادات الشابة ومعها الجماهير المنتفضة كيف تبني تنظيماتها الذاتية المستقلة وكيف تحرص على ذلك رغم الاخطاء الفادحة لكنها في النهاية ستعرف منهم حلفاؤها ومن هم اعداؤها. على القوى المناضلة ان تسند هذه الدينامية وترشدها بدون تعال او استاذية.عليها ان تنخرط فيها وتحظى بالاحتضان المقتنع من طرف المنتفضين حتى تصبح مثل السمكة في الماء،عليها ايضا ان تساعد على تحصين الحراك وقادته. وفي الختام لابد من الاشارة الى اني ومثلي جميع المناضلات والمناضلين اننا جميعا منشغلون بالإضراب عن الطعام الذي يخوضه معتقلو جناح 6 وهو اضراب شامل عن الطعام والماء، وكما يعلم الجميع، يعتبر مثل هذا الاضراب من اخطر انواع الاضرابات، لان اثاره المدمرة على صحة المضربين تكون مباشرة وفي زمن قصير.لذلك اعبر عن تضامني مع المضربين واطالب مندوبية السجون بالاستجابة الفورية وقبل فوات الاوان لمطالبهم العادية والكف عن استفزازهم ودفعهم للموت الحتمي.

loading...
2017-12-08 2017-12-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي