المسكينة، شهرين سجنا. سجنت ليس للدفاع عن الحقوق بل لضرب اللحمة الوطنية. قد يكون سجنها أفيد لها لتزن كلامها بميزان الأدب والأخلاق. عِوَض مزان. الله يهدينا