“منارة المتوسط” تتسبب في توقيف أجور مسؤولين سامين

أوردت “الصباح” أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وقع مراسيم إعفاء 14 مسؤولا إداريا أثبت تقرير إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، تقصيرهم في القيام بمهامهم، مما أدى إلى تعثر مشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط”، الذي كلف 900 مليار.

وجاء في الخبر نفسه أن العثماني راسل نور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة، من أجل توقيف أجور هؤلاء المسؤولين، وكذا التعويضات الممنوحة لهم، بعد إقالتهم من المهام التي كانوا يتحملونها، فيما لم يتم تحديد ما إن كانوا سيواصلون عملهم وفق الأنظمة الأساسية الخاصة بكل قطاع، أم ستتم إعادة انتشارهم في إدارات أخرى.

loading...
2017-11-15 2017-11-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي