ترحيل 3 محكومين بالسجن على خلفية حراك الريف من الحسيمة إلى فاس

كشفت مصادر متطابقة ان مندوبية السجون رحلت خلال الايام الاخيرة ثلاثة معتقلين على خلفية حراك الحسيمة، من السجن المحلي إلى فاس لقضاء العقوبة الحبسية المحكومين بها والمتراوحة بين 5 و20 سنة.

وحسب ذات المصادر فقد استقبل سجن بوركايز سجينين مدانين على خلفية حراك الريف، أحدهما محكوم ب5 سنوات حبسا نافذة حكم بها في 7 نونبر الجاري والثاني محكوم ب15 سنة حبسا نافذة أدين بها في 31 أكتوبر الماضي.

بدوره استقبل سجن رأس الماء، سجينا ثالثا من معتقلي حراك الريف، ويتعلق الأمر بشاب عازب عمره 20 سنة يتحدر من مدينة إمزورن، اعتقل في 27 مارس الماضي بعد أحداث دامية بالحسيمة، وأدين ب20 سنة حبسا نافذة في 7 نونبر الماضي قبل أقل من أسبوع على ترحيله إلى فاس.

وياتي ترحيل المعتقلين الثلاثة، في اطار حملة ترحيلات شملت عدد كبير من موقوفي الحراك، تم ترحيلهم الى سجون تاوريرت ، تاونات ، فاس ، زايو ووجدة.

وكان نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي قد طالب اثناء مناقشة الميزانيتين الفرعيتين لكل من المندوبية العامة لادارة السجون واعادة ادماج السجناء ووزارة العدل برسم السنة المالية 2018، بـ “ضرورة مراعاة الظروف العائلية في ترحيل السجناء كما وقع مع معتقلي حراك الحسيمة وغيرهم مما يجعل اسرهم في معاناة حقيقية ويكبدهم مصاريف اضافية للتنقل ، كما طالب باطلاق سراح المعتقلين”.

loading...
2017-11-15 2017-11-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي