مقتل أحد المهربين على يد حرس الحدود.. وساكنة “بني درار” تنتفض

شهدت مدينة بني ادرار الحدودية مع الجزائر تظاهرة عارمة نظمها الساكنة احتجاجا على مقتل أحد ساكنة بني ادرار الممارسين للتهريب المعيشي من الجارة الجزائر على يد حرس الحدود ومباشرة بعد تشييع جنازة الراحل دخل الساكنة في اضراب عام تمت على اثره اغلاق جميع المحلات التجارية و اغلاق الطريق الوطنية الرابطة بين وجدة و الناظور في الاتجاهين وما زال السكان يطوفون في مسيرة حاشدة بالطريق المذكورة يرددون خلالها شعارات تنددبالسياسة الحكومية التي أغرقت المدينة في جو من البطالة المقنعة و تهجير الساكنة و منعهم من البحث عن البدائل التي يرون فيها العيش بين سندانين نار جند الجزائر و بنادق حرس الحدود المغربية ما أدى بهم إلى الانتفاضة على الواقع المر و يطالبون السلطات بفتح تحقيق في مقتل الشاب المتوفى و ايجاد بدائل لاخراج المدينة من أنياب الفقر و البطالة .

2017-11-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي