فيدرالية اليسار تطالب بإطلاق سراح نشطاء الريف المعتقلين

رجاء بوديل

دعت فيدرالية اليسار الديموقراطي، إلى ضرورة وقف جميع المتابعات والمحاكمات التي مست عددا من نشطاء الاحتجاج الشعبي في الريف مطالبة بإطلاق سراحهم.

واستنكرت الفديرالية في بيان لها، ما وصفته بـ”سياسة القمع والاعتقالات التي طالت وتطال نشطاء الحركات الاحتجاجية عموما ومن ضمنهم مناضلي أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي”.

وأكدت في ذات البيان، عن تنديدها بالمضايقات والاعتقالات في صفوف مناضلي حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و المؤتمر الوطني الاتحادي و الاشتراكي الموحد على إثر المشاركة في الوقفات الاحتجاجية وكل الأشكال التضامنية مع الحراك الشعبي في الريف و احتجاجات سكان مدينة زاكورة ليوم السبت 28 أكتوبر 2017.

في ذات السياق، اعتبر بيان الفيدرالية، أن “الاعتقالات التي طالت المناضلين ممارسات لاديمقراطية ولادستورية”، مؤكدا أن “الدولة مصرة على سلوك خيار المقاربة الأمنية والقمع في مواجهة الحركات الاحتجاجية ومطالبها العادلة والمشروعة من أجل تحقيق الكرامة و الحرية والعدالة الاجتماعية”.

2017-11-02 2017-11-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي