أنباء عن اعتقال “عيزي أحمد” سفير حراك الريف بعد عودته من البيضاء

 حسن الرامي 

قالت مصادر متطابقة، إن مصالح أمـن بني بوعياش، قامت باعتقال الناشط البارز في صفوف حراك الريف، أحمد الخطابي المعروف بلقبه “سفير تماسينت” الذي لا تفارقه سلّته وعكازه اللذين لا تفارقانه أينما حلّ وارتحل مشتهرا بهما.

وبحسب المصادر ذاتها، فإنّ أحمد الخطابي الذي يحلو للحراكيين تلقيبه أيضاً بـ”عيزي أحمد”، جرى اعتقاله أمس الأربعاء بعد عودته مباشرةً من الدار البيضاء حيث كان يحضر أطوار محاكمة مجموعة رفاق ناصر الزفزافي.

فيما من جانبها أفادت مصادر محلية ببني بوعياش، أنّه تم إطلاق سراح الناشط أحمد الخطابي بعد اعتقاله واقتياده إلى مخفر الأمن، في حين تعذر معرفة أسباب توقيفه والتي من المرجح أن تكون ذات صِلة ب “حراك الريف”.

تجدر الإشارة إلى أن “عيزي أحمد” شخصية محبوبة لدى جميع الحراكيين، كما دأب على بثّ فيديوهات مباشرة عبر موقع فايسبوك، يدعو النشطاء من خلالها إلى الالتحام ورصِّ الصفوف، بغية المطالبة بالإفراج عن معتقلي حراك الريف.

2017-10-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي