أفضل لاعب في تاريخ المجرة ليس أحدا غير ميسي. وفي المركز الثاني رونالدو البرازيلي.. أما مارادونا فهو لاعب جيد لكنه ليس ممتازا وأشك في أنه كان يتعاطى المنشطات أثناء مونديال المكسيك. زيدان أستاذ لكنه لم ينبغ حتى تجاوز الرابعة والعشرين . بيلي كان يلعب مع مدافعين من ورق ولو أنه عاصر كنافارو وبويول لما ظهر أفضل من المهدي غارسيلا.

ما يفعله ميسي لن نعرف قيمته فعليا حتى يعتزل.. يومها سننتظر مئة عام حتى يظهر لاعب بنصف موهبته.. ميسي مراوغ فنان في مساحات ضيقة يجيد تسديد الضربات الثابتة.. يصنع الأهداف لزملائه.. يحمل على ظهره منتخبا معاقا اسمه الارجنتين. لا يخسر المواجهات الفردية ويحتاج إلى خمسة لاعبين لإيقافه.

في عصر ميسي لا يكفي أن تكون لاعبا جيدا.. عليك. أن تكون ممتازا.. لو لم يكن ميسي لرأينا لاعبين جيدين مثل ايطو ودروغبا وريبيري وروبين يفوزون بالكرة الذهبية. لكن في حضور التنين لا مكان للأسود.

تلاحظون أني تجاهلت رونالدو البرتغالي. في رأيي هو لاعب جيد لكنه لا يصل إلى مستوى ميسي. لاعب هداف لكنه معاق كرويا. لديه القوة والسرعة لكن مراوغاته قليلة. أناني متعجرف.

خلاصة القول.. ميسي تنين.. رونالدو البرازيلي فيل.. رونالدو البرتغالي غزالة.

عاش ميسي ولا عاش من خانه