الاستئناف يخفض عقوبة ناشط بالحراك من 20 سنة الى 5 سنوات

قضت محكمة الاستئناف بالحسيمة امس الاربعاء، بتخفيض العقوبة الحبسية لفائدة “جمال أولا عبد النبي” الموقوف على خلفية أحداث “26 مارس بامزورن”، من 20 سنة سجنا نافذة، إلى خمس سنوات سجنا.

وتوبع “جمال أولا عبد النبي”، من قبل النيابة العامة، من اجل ارتكابه لأفعال تتعلق بـ ’’ إضرام النار عمدا في مبنى و في ناقلات بها أشخاص و وضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور و مضايقته، و إهانة و استعمال العنف ضد أفراد القوة العمومية نتج عنه جروح أثناء قيامهم بوظائفهم.

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية، أصدرت في الـ 29 من غشت الفائت، حكما ابتدائيا، يؤاخذ الظنين من أجل المنسوب إليه، وعاقبته بـعشرين سنة سجنا نافذا مع الصائر والإجبار في الادنى.

loading...
2017-10-12 2017-10-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي