قوقل دفعت أكثر من 7 مليار دولار لوضع تطبيقاتها في هاتفك

عندما تفتح هاتفك الذكي الجديد لأول مرة بعد شرائه، تجد بداخله تطبيقات مسبقة من قوقل، هذه التطبيقات وضعتها الشركة المصنعة لهاتفك بعد تلقيها مبالغ مالية من قوقل، وهذه المبالغ بمليارات الدولارات سنوياً.

بحسب بلومبيرغ فإن قوقل دفعت العام الماضي وحده 7.2 مليار دولار لوضع تطبيقاتها مثل كروم ويوتيوب في هواتف أندرويد التي تصنعها الشركات الأخرى، أو حتى محرك بحثها كمحرك بحث افتراضي في متصفح سفاري على هواتف أيفون وحواسب الماك.

المثير للاهتمام أن هذا المبلغ ازداد بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية، تقريباً ثلاثة أضعاف ما كان عليه قبل 5 أعوام. وتستفيد قوقل من وضع تطبيقاتها في هواتف أندرويد لتسهيل وصول مليارات المستخدمين لخدماتها ومواقعها وبالتالي زيادة مشاهدات وضغطات الإعلانات ومن ثم الربح منهم.

وتشير تقارير سابقة إلى أن قوقل وقعت عقد مع آبل بقيمة 3-4 مليار دولار للشراكة بهذا المجال ووضع محرك بحثها افتراضياً في متصفح سفاري.

وإجمالاً أنفقت قوقل حوالي 19 مليار دولار على كل الطرق والوسائل التي تتيح وصول خدماتها للمستخدمين على غرار وضع تطبيقاتها في الهواتف وذلك من أجل الحصول على الزيارات. ويمثل هذا الرقم حوالي 11% من دخل الشركة السنوي، وهو مرتفع عن السابق حيث كانت تنفق 7% من دخلها على مثل هذه الأنشطة.

بالطبع لا تمر مثل هذه الممارسات مرور الكرام على هيئات مكافحة الاحتكار في الدول الأوروبية التي ترى أن قوقل تسيئ استغلال موقعها التنافسي في السوق وتضع تطبيقاتها وشريط البحث في هواتف أندرويد لتغطي بذلك على باقي الشركات المنافسة وهو ما قد يؤدي إلى غرامات مالية ضخمة.

المصدر

loading...
2017-10-10 2017-10-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي