تقرير رسمي: الظلم الاجتماعي والهشاشة وتأخر المشاريع وراء احتجاجات الريف

بعدما رسم صورة قاتمة عن الاقتصاد الوطني، تطرق المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي (مؤسسة رسيمة يعينها الملك) لأول مرة للاحتجاجات التي شهدتها مناطق الريف منذ ما يناهر 9 أشهر، حيث أكد على أن سنة 2016 عرفت ارتفاعاً في عدد الحركات الاحتجاجية، مشيراً إلى أن أكثرها حدة تلك التي شهدها إقليم الحسيمة، مؤضحا أن الحركة الاحتجاجية في الحسيمة اتخذت شكل مظاهرات واحتجاجات ضد الظلم الاجتماعي والفوارق والهشاشة والبطالة وانعدام البنيات التحتية.

هذه الوضعية اعتبرها المجلس الذس يرأسه نزار بركة، مؤشر ينبه إلى النقص في مجال التنمية في بعض المناطق المحرومة، إضافة إلى التأخر الحاصل في تنفيذ عدد من المشاريع المهيكلة التي تم اعتمادها لتحسين ظروف عيش الساكنة.

وقال التقرير إن هذه الأحداث التي عرفتها الحسيمة “تؤكد على ضرورة إيجاد حلول اجتماعية واقتصادية ملائمة لآفة البطالة في صفوف الشباب”.

ومن الأسباب التي يراها المجلس وراء اندلاع الاحتجاجات منها “الظلم الاجتماعي والفوارق والهشاشة والبطالة وانعدام البنيات التحتية”، علاوة على التأخر في تنفيذ عدد من المشاريع المهيكلة التي تم اعتمادها، لتحسين ظروف عيش الساكنة.

وجاء في التقرير أن “الرد الحقيقي على هذه المطالب الشعبية يتجلى بشكل خاص في تحقيق تنمية مندمجة ومستدامة للجهات، مع اعتماد سياسات مدمجة وفعالة في النسيج الاقتصاد الوطني”.

وحسب المجلس، فإن المناخ الاجتماعي خلال سنة 2016 لا يزال متوترا، حيث ارتفعت خلال هذه السنة عدد أيام الإضراب حيث سجلت سنة 2016 رقما قياسيا، إذ ارتفع عددها من 267,656 يوما سنة 2015 إلى 497 ألف يوما سنة 2016، أي بزيادة قدرها 86 في المائة.

وأكد التقرير السنوي للمجلس عام 2016 على ضرورة إصلاح مسلسل الحوار الاجتماعي باعتباره أولوية على الصعيد الوطني من أجل القضاء على الآثار السلبية للتوترات الاجتماعية على المستوى الاقتصادي وبصفة خاصة على التماسك والسلم الاجتماعيين.

loading...
2017-09-07 2017-09-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

التعليقات6 تعليقات

  • Rachid Karzazi

    وكبار المفسدين فوق رؤوسنا

  • Snikey Calvin

    دولة ما قاداش حتا تسيطر عَل الاجرام بالسيوفا يوميا. ما بقالهوم غير المشاريع التنموية! هادي 16 عام. الاستثمار يكون في التعليم والبنية التحتية. وهذا ياخد عشرين سنة لكي يبدأ نتائجه. في نظرك اَي مسؤول في المغرب يخطط لمستقبل البلد؟ هههه

  • Mohamed El Hattbi

    من لا يتكلم لغتك فهو مستعمر والريف من حقه الانفصال على المغرب وإعلان دولة مستقلة والقانون الدولي يحمي الأقليات ذات رصيد تاريخي والوثائق تثبت ذالك والريف دولة قبل المغرب

  • Morad Nador

    لوكان بعدى غي زدتو فيه. تقرير أروبي و هولندي إسباني…

  • Tijani Akrachi

    وشهد شاهد من اهلهم…..فهل من جواب يا حكومة يا محكومة؟؟؟!!!…. لك الله يا وطني.

  • Jaaouan Ali

    SAH+++

حسيمة سيتي