صاحب مركب لصيد السردين بالناظور يهدد بإحراق نفسه بالبنزين

حسيمة سيتي – خالد الزيتوني

أكدت مصادر أن رب مركب لصيد السردين بميناء بني نصار بالناظور، هدد يوم أمس الأحد بإحراق نفسه، أمام مندوبية الصيد، في حال امتنع المندوب ومصلحة الصيد عن إعادة سجل إبحار مركبه، الذي تم سحبه بعد ارتكابه لإحدى المخالفات.

ذات المصادر أكدت أن مركبا لصيد سمك السردين بالميناء المذكور، كان قد تم توقيفه من طرف عناصر الدرك البحري، بعد أن م ضبطه متلبسا باستخدام قاربين للأضواء الكاشفة، التي يتم تسخيرها في عملية صيد السردين، وهي المخالفة التي نتج عنها سحب سجل ابحاره وإدخاله لميناء بني نصار.

لكن رب المركب الذي ضبط بمخالفته وبدل أن يقوم بتوقيع التزام، بعدم استخدامه لقاربين للأضواء الكاشفة، كما ينص على ذلك قانون الصيد، حتى يتسنى له استرجاع كناش إبحاره، ارتأى إلى الاحتجاج أمام المندوبية بالتهديد بإحراق نفسه بعد أن اقتنى خمس لترات من البنزين، وقام بصبها على جسده، ممسكا بولاعة بيده اليمنى، وهو محاط بأبنائه الذين ملؤوا المكان صراخا، ما أدى لحضور السلطات الأمنية والمحلية التي دخلت في مفاوضات انتهت بإقناعه بالعدول عن فكرته.

من جهة أخرى اعتبرت جهات من المهنيين بميناء بني نصار بالناظور، أن التهديد بحرق النفس، لا ينبغي أن يكون مبررا لخرق القانون، موضحا أن القانون لا يسمح إلا باستخدام قارب واحد للأضواء الكاشفة لكل مركب صيد، وأضاف أن ما حدث يمكن أن يتسبب بالفوضى والتسيب بالميناء، وأن المعني عليه أن ينصاع لتطبيق القانون بدل التهديد، الذي يرمي من ورائه بكسب غض بصر المسؤولين على تجاوزاته الغير القانونية.

loading...
2017-01-10 2017-01-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي