مكتب شباب الريف يقصي الاعلام المحلي و يستعين بإعلام الرباط لتغطية البطولة الافريقية لكرة السلة

أ.الشاوي

تفاجأ الرأي العام الريفي، بالخطوة التي أقدمت عليها المكتب المسير لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة بادراجه لعدد من الجرائد الوطنية وموقع إلكتروني وحيد مقرب من حزب « البام »، وهي المنابر الإعلامية التي تتخذ من العاصمة الرباط والبيضاء مقرات لها، لتغطية اقصائيات البطولة الافريقية للأندية البطلة لكرة السلة التي تنظم بمدينة الحسيمة،  مع إقصاء تام لكل المواقع الإلكترونية الإخبارية بالريف، ما يطرح أكثر من تساؤل حول خلفيات هذه الخطوة، وكأن الدورة ستنعقد بالرباط وليس بالحسيمة. كما عبر العديد من رواد المواقع التواصل الاجتماعية من خلال تدويناتهم عن رفضهم لنهج سياسة اقصاء الاعلام المحلي وتبخيس قدراته المهنية لاسيما وان هذ الاعلام لعب دورا مهما في تسويق وابراز نادي فريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة محليا وجهويا ووطنيا ، هذا ما خلق جدال ونقاش في ذات المواقع على أزمة التواصل بين النوادي الرياضية والاعلام المحلي باقليم الحسيمة مع الاشكالية المطروحة من خلال واقع هذه “الأزمة ” المتمثلة في عدم الوعي بأهمية الاعلام ودوره الأساسي في المجتمع الى جانب ثقافة التسيير التي يتشبع بها مسيري الفرق الرياضية باقليم الحسيمة وللعودة الى حيثيات هذه التظاهرة يتأسف بعض متتبعي الشأن الرياضي بالحسيمة وكذا جانب من الجمهور الرياضي على المستوى الغير المشرف الذي أبان عليه الفريق الحسيمي لكرة السلة حيث انهزم في مقابلتين الشيء الذي يقلل من حضوضه في التأهل قبل أن يخوض مقابلته الأخيرة مع الفريق التونسي، فيما ذهب العديد منهم (المتتبعين) الى الاقرار بنجاح هذه التظاهرة من الناحية تنظيم حفلات العشاء والغذاء في أحد الفنادق بالحسيمة الى جانب تكريم بعض الوجوه القريبة من نادي شباب الريف الحسيمي كما أن الأزمة بين فرق نادي شباب الريف الحسمي وبين الاعلام المحلي ليست وليدة اليوم بل سبق أن تعرضت المنابر الاعلامية الى مضايقات وتبخيس لامكانياتها المهنية الى جانب منعها من مزاولة مهامها.

الا أن أزمة مكتب المسير لفريق الحسيمي لكرة السلة مع الاعلام تجاوزت ما هو محلي الى  وطني حسب بيان سابق أصدره المكتب برئاسة السيد نبيل أوراش يتهم فيه صحفية تابعة لاحدى القناة الرياضية والعمل على متابعتها قضائيا بتهمة “التحيز المكشوف ” كل هذا وذاك فالاعلام المحلي بالحسيمة يتفاعل مع جميع المعطيات والأحداث وفق ما تقتضيه المهنية والأخلاق ولا يؤمن بما يؤمن به مسيروا مكتب فريق الحسيمي لكرة السلة بل ايمانه دائما يصب في صالح الجمهور الريفي واللاعبين وفي صالح الرياضة باقليم الحسيمة.

loading...
2016-11-30 2016-11-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي