البارصا والريال صراع رياضي بخلفية سياسية

كان الصراع في إسبانيا قبل وصول فرانكو للحكم، يدور بين جبهتين إحداهما يمثلها التيار المحسوب على العاصمة مدريد، وكان فرانكو هو قائد هذا التيار، والأخرى يمثلها التيار الكتالوني.

لذلك، حينما تمكن فرانكو من هزيمة التيار الآخر وتولى الحكم، قام بعدة إجراءات صارمة ضد الإقليم الكتالوني، أشعلت الصراع التاريخي بين برشلونة وريال مدريد، حيث بدأت تلك الإجراءات بإعدام جوسيب سونال، رئيس نادي برشلونة في ذلك الوقت، لأسباب سياسية ودون محاكمة.

ثم تعاقبت الإجراءات العقابية لفرانكو على نادي برشلونة بمنع جماهيره من حمل الأعلام الكتالونية في المباريات، كما منع استخدام لغة الإقليم “اللغة الكتالونية” في سجلات النادي وتعاملاته الرسمية، وقام بتعيين أحد المقربين منه لرئاسة النادي، وهو إنريكي بينيرو.

يعتبر أسطورة ريال مدريد، الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو، محطة أخرى من محطات الصراع والعداء بين برشلونة والنادي الملكي، وبدأت أزمة دي ستيفانو، كما أكدت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، في تحقيق موسع أجرته لإقرار مدى تورط فرانكو في إنهاء صفقة دي ستيفانو لمصلحة ريال مدريد، حينما سافر في عام 1952 إلى مدريد، مع فريقه الكولومبي ميلوناريوس، لخوض بطولة ودية.

وأبهر دي ستيفانو الجميع خلال البطولة بتألقه ومعدله التهديفي الرائع، حيث كان يحرز هدفًا أو هدفين تقريبًا في كل مباراة، وأشعل تألق النجم الأرجنتيني صراعًا جديدًا بين ريال مدريد وبرشلونة للظفر بخدماته.

وتفوق برشلونة، في ذلك الوقت، على ريال مدريد، ووصل إلى مرحلة متقدمة من المفاوضات مع النادي الكولومبي لضم دي ستيفانو، وبالفعل انتقل النجم الأرجنتيني وعائلته إلى مدينة برشلونة، ولعب مباراة ودية قبل بداية الموسم مع النادي الكتالوني في صيف 1953.

وجاءت الصدمة الكبرى لبرشلونة برفض الاتحاد الإسباني لكرة القدم تسجيل دي ستيفانو في صفوفه، بسبب إقراره بعدم صحة توقيع النادي الكتالوني مع اللاعب، لرفض ناديه الكولومبي ميلوناريوس إتمام الصفقة، إلا أن برشلونة تقدم بطعن على القرار يفيد بأنه أكمل الصفقة بموافقة نادي ريفر بليت الأرجنتيني الذي يملك حقوق بيع دي ستيفانو.

وفي ذلك الوقت، كان سنتياجو بيرنابيو رئيس ريال مدريد، قد استغل الموقف، وتوصل لاتفاق مع النادي الكولومبي لشراء دي ستيفانو، ليحكم بعدها الاتحاد الإسباني بأحقية ريال مدريد في اللاعب.

نقلا عن هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”

loading...
2016-11-27 2016-11-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي