استدعاء رئيس بلدية امزورن لاستفساره حول اشغال بناء المستشفى المحلي

استدعت مصالح عمالة الحسيمة رئيس بلدية امزورن  لتقديم استفسارات  حول ماراج من اخبار عن زيارة عامل الاقليم الى مشروع مستشفى مدينة امزورن، وما تطرقت اليها بعض التدوينات من انتقادات حيث تحدثت عن استقدام خمس عمال لا علاقة لهم بأشغال البناء وذلك للتمثيل فقط أمام عامل الإقليم وإيهامه بأن الأشغال عادية ومستمرة.

رئيس بلدية امزورن حسب ذات المصدر وفي معرض اجابته على استفسار عامل اقليم الحسيمة، نفى جملة وتفصيلا حصول هذا الفعل، وأكد أن الأشغال مستمرة والحركة عادية،  وأن العمال متواجدين بعين المكان يباشرون مهمتهم.

وقد تساءل  رضوان السكاكي و هو ناشط و متتبع للشان العام بالمدينة ”سؤالي الى السيد الرئيس : اذا كانت اجابتك على نحو هذا الشكل واتفقت على المنكر كما يقال ولم تستطيع أن تقول شهادة حق في هذه الحكاية التي يعرفها الصغير والكبير، كونها أخطاء قاتلة وضحك على مأساة الساكنة، فلماذا انتفضت في وجه أصحاب القرار بالإقليم قبل أيام من الزيارة تطلب تسريع عجلة الإصلاح واستكمال المشاريع؟ لماذا طلبت زيارة أصحاب القرار ان كنت في الأخير ستصفق لهذه المسرحية؟”

و يضيف السكاكي ”عامل اقليم الحسيمة  وقع  ضحية احتيال من قبل المقاول المكلف بالمشروع الى جانب أشخاص يدعون حمل ثقل المسؤولية، وشاركوا في حبك مسرحية متقنة. الحقيقة أن أشغال المستشفى توقفت نهائيا منذ مدة ، كما أن انطلاقة هذه الأشغال منذ البداية كانت محتشمة ولا ترقى الى مستوى تطلعات الجماعات التي ستستفيد من هذا المشروع”.

 im3 im4
loading...
2016-11-22 2016-11-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي