الحسيمة…المندوبية السامية للمياه والغابات تستولي على اراضي الفلاحين بدوار مسطاسة

بعد قيام المندوبية السامية للمياه والغابات، في الآونة الأخيرة بعملية تحفيظ مساحات شاسعة من الأراضي الفلاحية التابعة لدوار مسطاسة المنتمي ترابيا لجماعة بني جميل مسطاسة والواقع داخل نفوذ إقليم الحسيمة، تعيش الساكنة على وقع صدمة حقيقية بعد إخبارهم بأنهم لم يعد لهم الحق في حرث هذه الأراضي، التي تقول عنها الساكنة إنها في ملكيتهم منذ مئات السنين.

وذكر مصدر محلي لجريدة أن المندوب الجهوي للمياه والغابات أبلغ الساكنة بأنه يمنع منعا كليا القيام بعمليات الحرث داخل تلك الأراضي المحفظة والمسماة بـ “مطلب بوخشخاش”، مضيفا أن أعوان المندوبية قاموا بتسييج تلك الأراضي، مما جعل الساكنة تدخل في أشكال نضالية من أجل استرجاع حقوقهم، حيث يقولون إن الأراضي المحفظة لها قرون من الزمن وهي في ملكيتهم.

وفي السياق ذاته، كشف رئيس جماعة بني جميل مسطاسة في تصريح إعلامي أنه قام بمعية أعضاء المجلس بزيارة لمسؤولي المندوبية السامية للمياه والغابات، وهي الزيارة التي تمخض عنها عن تكوين لجنة للنظر في شكاوى الساكنة، مبرزا أن اللجنة، ورغم قيامها بزيارات ميدانية متكررة للوعاء العقاري موضوع النزاع، إلا أنها لم تتوصل إلى حلول جذرية في ظل تمسك الساكنة بحقهم المشروع في ملكية الأراضي ومن ثم حق الاستغلال والانتفاع.

وحذر مصدر الجريدة من أن الأمر مرشح للتصعيد بفعل تواجد ثلاث مطالب أخرى للمندوبية السامية للتخطيط بالمحافظة العقارية لمدينة الحسيمة تحت مسميات “مطلب أكماظ”، و”مطلب تايدا” و”مطلب لصفوف”، مشيرا أن الساكنة ومعها جماعة بني جميل مسطاسة تطالب الجهات العليا للنظر في “الظلم والمعاناة الذي تسببت فيه لمندوبية السامية للمياه والغابات بتواطؤ مع السلطة المحلية السابقة”،

العمق

loading...
2016-11-19 2016-11-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي