اليسار يرفع لافتة “الجمهورية الثالثة” في وجه الملك خلال افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة

 تسبب ائتلاف اليسار في البرلمان الإسباني في استفزاز الملك فيليب السادس خلال افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة اليوم الخميس في مدريد بعدة وسائل مختلفة متسببا في فضيحة سياسية.

فقد قام أحد أعضاء الائتلاف المشكل من حزب بوديموس الراديكالي واليسار الاشتراكي، والذي يعد ثالث أكبر قوة في البرلمان الإسباني، برفع راية “الجمهورية الثالثة” التي تنادي بعض قوى اليسار بها عاليا خلال إلقاء الملك / 48 عام/ لكلمته بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الجديدة.

وامتنع أعضاء الائتلاف المسمى “يونيدوس بوديموس″ الأحد والسبعون عن التصفيق للملك بعد انتهائه من خطبته بصورة ملفتة.

وامتنعوا أيضا عن الوقوف خلال عزف النشيد الوطني الإسباني بما يخالف الذوق العام.

انضم إلى هذا الاحتجاج أيضا عدد من ممثلي الأحزاب الإقليمية، حيث ارتدى عدد من النواب أمام أعين الملكة ليتيزيا وابنتيها ليونور/ 11 عاما/ وصوفيا / 9 أعوام/ قمصانا كتب عليها “أنا لم أنتخب ملكا”.

د ب أ ـ

loading...
2016-11-17 2016-11-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي