محتجو الحسيمة يطردون ”الصبار” الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان

عاد نهاية الاسبوع ممثلو المجلس الوطني لحقوق الانسان إدراجهم خاويي الوفاض من الحسيمة بعد فشلهم في عقد وساطة بين المحتجين والسلطات على خلفية الاحتجاجات التي عاشتها عاصمة الريف. وذكر مصدر مطلع ان المحتجين رفضوا مساع حميدة قام بها محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني والطاهر حمضي المدير الجديد لمديرية الحماية للبحث عن حل لازمة سماك الحسيمة. واخبر المحتجون قادة مجلس اليازمي برفضهم الاستغلال السياسي لقضيتهم في في المقابل عقد قادة المجلس جلسات إستماع لأكثر من 10 جمعيات حقوقية ومهنية لإعداد تقرير مفصل حول فاجعة سماك الحسيمة ورفعها للجهات العليا.
loading...
2016-11-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي