تصويب واعتذار حول النسر/ العقاب الذي تم اصطياده بالشاون

كان موقع الحسيمة سيتي قد نشر خبرا عنوانه ”قتل نسر ملَكي طوله متران و نصف ” وقد توصلنا بتنبيه من طرف الاستاذ ”كمال آيت بن يوبا” يوضح من خلاله ان الامر يتعلق بعقاب وليس نسر  وقد قام مشكورا بتصحيح بعض المصطلحات العلمية التي وردت في المقالة وخاصة منها المترجمة. وامام هذا الخطأ، نقدم اعتذارنا للقراء.

التنبيه كاملا كما اورده الاستاذ ”كمال آيت بن يوبا” على موقع الحوار المتمدن:

تحت عنوان ”قتل نسر ملَكي طوله متران و نصف ” نشر موقع الحسيمة سيتي مقالا عن قتل طائر العقاب آكل الجيف (إذا كانت ترجمة كلمة عقاب هي الترجمة الصحيحة لكلمة vautour الفرنسية أو vulture الانجليزية و مخالفة لترجمة كلمة “نسر” العربية بكلمة aigle الفرنسية أو eagle الانجليزية) . والإسم العلمي اللاتيني للعقاب الواردة صورته في الخبر هو fulvus Gyps صحيح .أنظر الرابط الأول للخبر في أسفل المقال مع الصورة للعقاب آكل الجيف . إلا أنه ليس نسرا ملكيا كما ورد في الخبر .

فإسم النسر الملكي العلمي هو chrysaetos Aquila.  و النسر الملكي (انظر صورة النسر الملكي في الرابط الثاني أسفل المقال )مختلف تماما عن العقاب آكل الجيف الظاهر في صور خبر الحسيمة سيتي .رغم ضخامة جسميهما هما الاثنين. فالنسر الملكي اكثر جمالا من العقااب آكل الجيف و يعيش على صيد الزواحف و القوارض والطيور نفسها و غير ذلك .

رغم ورود دور العقاب في تنظيف البيئة من الجيف و من انتشار الجراثيم في الخبر المنشور في موقع جريدة الحسيمة سيتي الالكترونية إلا أنه لم يدع إلى الامتناع عن صيد هذه الطيور التي تلعب دورا أساسيا في التوازنات الطبيعية و في البيئة . من خلال لعب دورها الطبيعي في السلاسل الغذائية سواء كانت مستوطنة أو وافدة كمهاجرة في فصل الشتاء أو البرد لذلك فالواجب قبل نشر صورة العقاب الذي تم اصطياده كان هوالتحري و ضبط اللغة العلمية كي لا يقع الموقع في الخطأ . العلمي هذا يقتضي من موقع الحسيمة سيتي التدقيق في المعلومات العلمية قبل نشرها للعموم خدمة للمعلومة وللجمهور و لمصداقيتها . هي كمنبر اعلامي محترم و جاد.

loading...
2016-11-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي