شباط: العماري كان يريد ان يرأس الحكومة واجتمع بي للاطاحة ببنكيران لكني رفضت التآمر

كشف الأمين العام لحزب الإستقلال، حميد شباط عما وصفها بـ “أحداث خفية” جرت بعد انتخابات السابع اكتوبر الماضي.

وقال شباط في لقاء جمعه بمجموعة من الصحفيين، عشية اليوم السبت 12 نونبر الجاري، ان حزب “الأصالة والمعاصرة” كان يريد ان يكون في رئاسة الحكومة مهما حصل، حتى لو حصل على المرتبة الاخيرة، لان همه الوحيد هو الوصول الى الرئاسة.

واستطرد شباط قائلا: “لقد اجتمعت مع الياس العماري (الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة) حينها للاطاحة ببنكيران لكنني رفضت”، يقول المتحدث.

وزاد شباط،”لايمكنني المشاركة في مؤامرة لاسقاط اصوات المغاربة لان حزب (الاستقلال) رفض ان يكون ضمن اي مخطط وهذا ما تعود عليه”.

وفي نفس السياق دعا الامين العام لحزب “الإستقلال” الى ضرورة احترام الدستور والمؤسسات والمغاربة خلال تشكيل الحكومة التي كلف من خلالها الملك ومحمد السادس بنكيران بتشكيلها.

وكانت عدة وسائل إعلامية قد تحدثت عن لقاء عاصف عقد بين شباط والعماري عشية الإعلان عن نتائج الإنتخابات الأخيرة، وشهد مشاداة عنيفة بينهما، وهو ما أكده شباط بعد ذلك في لقاء تلفزيوني.

loading...
2016-11-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي