الريف….وقف الحراك رهين بتحقيق المطالب !!!

مراد شكري

الأسباب التي تضمن إستمرار المظاهرات و الإحتجاجات بالريف بشكل خاص و المغرب بشكل عام هي تلك الشمولية من حيث المطالب، فقضية محسن فكري قضية رأي عام مرتبطة بكرامة الإنسان وحريته كيفما كان نوعه، جنسه ، لونه، عرقه ، دينه و مستواه الإجتماعي و الثقافي(فقير -غني او مسؤول – مواطن عادي، مثقف -غير مثقف) …

فالحق في العيش الكريم و الحرية والعدالة الإجتماعية ليس فيهم حل وسط. فنجاح الإحتجاج من عدمه رهان محلي ريفي إستجاب لمطالب إجتماعية تهم المنطقة التي عرفت خمولا و هدنة لمدة وجيزة استطاعت خلالها مراجعة الذات و الوقوف على مدى قوة التضامن الذي كان يعرفه الأجداد في وقت سابق، وتجسد ذلك في المسيرات والمظاهرات السلمية التي كانت كافية لإعطاء دروس للحفاظ على ممتلكات العام و الخاص على حد السواء و كسب تضامن وطني و دولي، مما فند كل الأكاذيب و الإدعاءات التي أشيعت على المنطقة من طرف منافقين الذين يتاجرون بالدين وبعض كتائب الأحزاب و المخابرات.

عدم تسييس الأشكال الإحتجاجية و جعلها معركة ذات صبغة إجتماعية و ليس سياسية يساعد على إستمرار الإحتجاجات بالريف وباقي مناطق المغرب ،كما أنه كشف القناع على الوجوه السياسية المعروفة بالإنتهازية أثناء حملات الإنتخابات الجماعية والجهوية و البرلمانية،و تزكي أطروحة التي تقول أن الهيئة المنتخبة لا تمثل الشعب بسبب مقاطعة صناديق الإقتراع، وهذا ساهم بشكل مباشر في وعي سكان المنطقة بأهمية التضامن في الإحتجاجات فتحققت مطالب إجتماعية بدون اللجوء إلى الانتهازيين المنتخبين، وأثبتت ذلك التجارب السابقة سواء في مجال الشغل أو في الخدمات الإدارية والصحية أو في القرارات التعسفية المجحفة في حق أبناء الريف الصادرة عن الجهات المسؤولة.

كل هذا ساهم في تلاحم أبناء المنطقة في عديد من المعارك الإجتماعية و الإنسانية و الوطنية سواء ناتجة عن الكوارث الطبيعية كالزلازل و الفيضانات أو الهجمات التي عرفتها المنطقة من طرف النظام في وقت سابق، أو مواجهة الإستعمار الإسباني و البرتغالي، وبهذا يبقى الريف مدرسة للإخلاص و الوفاء لدماء مجاهدي المنطقة، أو في تعاملات اليومية للسكان، و يبقى عبرة في التحدي و الصمود إلى غاية تحقيق المطالب الإجتماعية و السياسية و الثقافية و اللغوية.

loading...
2016-11-13 2016-11-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي