جزايري حر وامازيغي ان اردتم
اولا تعازيا الحارة الى كل اهل الريف الاحرار الاشماء رجالا ونساءا شيوخا وصبيانا
اعزيكم في الفاجعة التي المت بريفنا العزيز علينا لانه كان السند الاقوى لنا نحن الجزايريين في محنتنا مع المستدمر الكافر الذي لايزال يكن لنا الحقد والدسايس ، اخواني في الريف انا اتحدث بصفتي صهر لكم واكن لاهل الريف كل التقدير والاحترام اعرف عنهم من دراستي تاريخ اجدادهم ان دمهم ساخن كدماء الجزايريين
كلنا سواء من المحيط الى الخليج حافظو على وطنكم وارضكم بدون فتنة لان الوطن كالام ، اوصيكم بوطنكم خيرا
جزايري غيور على اهله يخاطبكم