احتجاجات بتمسمان تنديدا بسياسة اللامبالاة التي راح ضحيتها التلميذ حمزة

خرج المئات من المواطنين في احتجاجات بتمسمان تنديدا بسياسة اللامبالاة التي راح ضحيتها التلميذ حمزة الذي لقي حتفه بعد اهماله بمستوصف بودينار.

وحسب مصادر محلية فإن التلميذ المسمى قيد حياته “حمزة.ز”، سقط أرضا خلال قيامه بتداريبه العادية خلال حصة التربية البدنية، بعد أن ابتلع لسانه وهو الأمر الذي أفزع زملاءه الذين كانوا بجواره خلال الواقعة.

حسب شهادات بعض التلاميذ الذي عاينوا الحادث فان  ادارة الثانوية لم تتدخل لاسعافه و اتصلت بولي امره و هو في حالة تستوجب تعجيل التدخل ، تم انتظار حضور ولي الامر و بعد حضوره لم يجد سيارة اسعاف تقله ، تم الاتصال ب” خطاف ” لنقله الى مستوصف بودينار ، بعدها رفض طبيب المداومة او الممرض كاحسن تعبير معاينة حالته و المستوصف مقفل ، و بقي حمزة حتى لفظ انفاسه الاخيرة و هو ينتظر من ينجده بعدما قرر والده نقله الى المستشفى الجهوي بالحسيمة وأضافت المصادر ذاتها بأن التلميذ فارق الحياة،داخل سيارة الإسعاف، دقائق قبل وصوله إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة، موضحة بأن الجهات المعنية فتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات هذه الوفاة.

loading...
2016-10-17 2016-10-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي