رغم هزيمته في انتخابات 7 اكتوبر نجيب الوزاني يقترب من الاستوزار في حكومة بنكيران

تناسلت في الايام الاخيرة اخبار غير مؤكدة تفيد ان نجيب الوزاني، الذي سبق وترشح بالوان العدالة والتنمية في الانتخابات الاخيرة، قد يمنح حقيبة وزارية ضمن تشكيلة الحكومة المقبلة. هذه الخطوة وصفها كثيرون انها تدخل  في اطار اعادة الاعتبار لنجيب الوزاني بعد هزيمته في الانتخابات التشريعية بدائرة اقليم الحسيمة  وبعد ازاحته من رئاسة حزب العهد الذي لم تعد تربطه به اي صلة. يؤكد الملاحظون ان بنكيران من خلال هذه الخطوة يريد ان  يمرر خطابين احدهما علني يتجلى في كون حزب العدالة والتنمية لا يتخلى عن شركائه مهما كانت الظروف والخطاب الثاني خفي مفاده  ان بنكيران يريد ان يصنع نخب قوية بالريف للحد من هيمنة الياس العماري خاصة واللوبي الريفي المحسوب على البام بصفة عامة. في حالة ما اذا صحت هذه الاخبار، يستبعد المتتبعون للشان العام ان يتولي نجيب الوزاني وزارة الصحة كما يروج في الصحافة لانها تبقى وزارة ذا وزن سياسي وحقيبة محورية دورها اكبر من ان يجعل منها بنكيران مجرد هدية من اجل جبر الخاطر واعادة الاعتبار، وبالمقابل لا يستبعد الكثيرون ان يتولى نجيب الوزاني احدى الوزارات المنتدبة لدى رئيس الحكومة والتي يتم  استنساخها  من اجل ترضية الخواطر.

loading...
2016-10-15 2016-10-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي