المهاجرون المغاربة هم الاكثر اقبالا على طلبات اللجوء بهولندا

قال كلاس دايك هوف، وزير الأمن والعدل بالحكومة الهولندية، إن طلبات اللجوء التي بات يتقدم بها العديد من المواطنين المغاربة والجزائريين لدى السلطات الهولندية، تعرف تطورا يثير نوعا من القلق في هولندا، حيث وصل عددهم خلال الشهر الماضي ما مجموعه 3100 طلب، على حد قوله. وأكد دايك هوف، الاثنين الماضي، أن طلبات اللجوء المقدمة من قبل المغاربة وأشقائهم الجزائريين، تستحوذ على نسبة تفوق 70 بالمائة من مجموع طلبات اللجوء التي تتوصل بها السلطات الهولندية، مضيفا أن أغلب المواطنين المغاربة والجزائريين، ممن ترفض السلطات الهولندية طلباتهم يتحولون إلى مقيمين غير شرعيين في الأراضي الهولندية. وشدد الوزير المتحدث، على ضرورة إعادة النظر في معايير منح اللجوء لفائدة المهاجرين، حتى يستفيد منه اللاجئون الحقيقيون، عبر التعامل مع الطلبات المتوصل بها وفق الأولويات التي تحددها اتفاقية دبلن للاجئين، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المغرب يعتبر بلدا آمنا،  وأن المغاربة لا يتحقق فيهم عدد مهم من شروط الاستفادة من اللجوء مثل التمييز العرقي أو التعذيب أو المعاملة اللاإنسانية، وهو ما ينطبق كذلك على الجزائريين بعد أن أضيفت إلى قائمة البلدان الآمنة حسب دايك هوف. جمال الفكيكي

loading...
2016-10-15 2016-10-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي