إساكن… سكان دوار “تلا رواق” يواصلون الاحتجاج على سرقة اراضيهم

يواصل سكان دوار “تلا رواق” التابع للجماعة القروية إساكن بإقليم الحسيمة معركتهم الاحتجاجية في شكل مسيرات احتجاجية عارمة آخرها المسيرة المنظمة، الأسبوع الماضي، في اتجاه بلدة إساكن الواقعة على الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين الحسيمة وتطوان، ردا على السطو على مئات الهكتارات من الأراضي. وردد المتظاهرون شعارات تدين تجاهل مطالبهم، علما أن أراضي السهل الأصفر التي كانت متنفسهم الوحيد، تم الاستيلاء عليها من قبل الأملاك المخزنية، دون فتح أي حوار جدي معهم.

وحسب مصدر مطلع، فإن قيادات وازنة في حزب “الجرار” طالبت ممثلي دوار تلا رواق بعقد لقاء خاص، غير أنهم رفضوا ذلك، على اعتبار أن كل الأحزاب حسبهم متماثلة، وتريد فقط أصواتهم ولا تهمهم مصلحة السكان، حيث تساءلوا أيضا عن مصير اللجن التي تم تأسيسها تحت إشراف عامل الحسيمة محمد الزهر، وعن الوعود التي منحت لهم والتي ذهبت أدراج الرياح.

وعلم من مصدر مطلع، أن اللجنة التنظيمية لمتابعة ملف أراضي السهل الأصفر لدوار”تلا رواق”   توجهت بنداء لسكان بلدة إساكن، وتجارها لتنفيذ إضراب عام تضامنا مع إهمال مطالبها التي نفذوا بشأنها عشرات الوقفات الاحتجاجية. وأضاف المصدر ذاته، أن العديد من المحلات التجارية والمقاهي ببلدة إساكن نفذت الإضراب التضامني مع سكان دوار “تلا رواق”، إذ شوهدت معظم المحلات التجارية والمقاهي موصدة، كما عرفت المنطقة إنزالا مكثفا لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة التي كانت مرابطة بقيادة إساكن، قبل أن يتم تنقيلها مجددا مع طلوع تباشير الصباح بالقرب من المفتشية البيطرية بالمنطقة .

جمال الفكيكي (الحسيمة)

loading...
2016-10-14 2016-10-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي