الازمة الاقتصادية عميقة جدا في الريف

بؤس وفوضى على الشاطئ … ” ارحاش” شاطئ يقع في خليج الحسيمة ، هادئ وجميل ، اصبح في السنوات الاخيرة الوجهة المفضلة لكثير من المصطافين وخاصة العائلات الريفية المقيمة في الشتات ، لكن ما اثار انتباهي في العطلة الصيفية الماضية هي ظاهرة الباعة المتجولين ، افواجا من الاطفال الصغار والشباب والرجال يجوبون الشاطئ ذهابا وايابا لعرض سلعهم للبيع ، كانه سوق يمشي على الشاطئ ، لا تمضي عشرة دقائق الا ووجدت احد منهم امامك واقفا لعلك تشتري منه شيئا .كل شيئ يباع هناك ( الكرموس ، الهندية ، الدلاح والبطيخ، المثلجات ، الزريعة، مشتقات الحليب ، الفواكه والبيض ، منتوجات الصناعة التقليدية والائحة طويلة … حتى الموسيقى تباع هناك ، رجل خمسيني ينتقل باالته الموسيقية من طاولة الى اخرى، يقدم الاغاني الى زوار الشاطئ حسب الطلب مقابل بعض الدريهمات ، وكان غالبا ما يردد ازران ن سلام الريفي واغاني محمد رويشة ، كاغنيته المشهورة ايناس… ايناس … كل ما المني في المشهد هؤلاء الاطفال الصغار اقل من عشرة سنوات ، يمشون على الرمال الساخنة وتحت شمس حارقة ، طول النهار ، لكسب بعض النقود ليساعدوا بها اسرهم الفقيرة او يستعدوا بها للدخول المدرسي المقبل . فلو لا الفقر اللعين لكانوا هؤلاء الاطفال يستمتعون بالبحر والشاطئ واللعب كمثل الاطفال الاخرين الميسورين هذه كلها مؤشرات تدل على ان الازمة الاقتصادية عميقة جدا في الريف ، حيث المهن الهامشية منتشرة في كل مكان ، في الشوارع ، والحدائق ، والشواطئ وغيرها ، انها حلول ترقيعية لا تخدم تنمية الريف ابدا ، اذا استمر الجفاف سنة او سنتين ستكون كارثة بكل المقاييس على الفقراء ، ما علينا ان نردد كما يقال ” اللهم اسقي عبادك وبهيمتك” ونننتظر تضامن المهجرين في الشتات مع اخوانهم في الداخل للتخفيف من اعباء المعيشة ، ام السياسات العمومية فننتظر منها الا التهميش والاقصاء الممنهج كما تعودنا عليه منذ اكثر من خمسين سنة .

المهدي / روطردام

loading...
2016-10-01 2016-10-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي