ما هو اصل تسمية ”الحسيمة” تاريخيا!

اختلف الباحثون والمهتمون حول أصل كلمة “الحسيمة”، بيد أن اسم المدينة تغير تبعا لتغير الأحوال السياسية، فقبل احتلال الإسبان للحسيمة كان يعرف موضعها ب “تاغزوت” إشارة إلى تربتها الخصبة الحمراء. ومباشرة بعد وضع نواة المدينة من طرف الغزاة الإسبان أطلق عليها الملك الإسباني ألفونسو الثالث عشر اسم بيا سان خورخو Villa SAN JORJO، إثر الزيارة التي قام بها للمدينة سنة 1928م، نسبة إلى أحد الجنرالات الإسبان الذي لقي حتفه على يد المقاومة الريفية خلال دخول الإسبان إلى المنطقة سنة 1925م. ويمكن تقسيم كلمة Villa SAN JORJO إلى شطرين: Villa وتعني في اللغة اللاتينية القديمة حسب Diccionario de la lengua Espnola منزل وسط الحديقة أو البادية، وهناك من يعتبر أن كلمة Villa مقتبسة من La ville، وتعني في اللغة الفرنسية المدينة، أما الشطر الثاني SAN JORJO فهو اسم القائد الاسباني المذكور. وقد ذكرت المدينة باسم مرفأ كيمادو Quemado في بعض الأرشيفات الإسبانية. إلا أن المدينة ظلت محتفظة باسم Villa SAN JORJO إلى غاية 1932م، ليتم استبداله بلفظ “اللوتيما Lotima” أو “اللوتيماس Lotimas” بصيغة الجمع، المشتقة من اسم الخزامة، وهو نبات مننشر في المنطقة، وهذا النبات يستعمل من قبل الأهالي في العلاج من بعض الأمراض.

وعند قيام “الحركة الوطنية” الإسبانية بقيادة الجنرال فرانكو Franco استعادت المدينة اسمها الأول Villa SAN JORJO، وبقيت محتفظة على هذا الاسم إلى أن حصل المغرب على “الاستقلال” سنة 1956م، وفي ظله شهدت المدينة أول زيارة رئيس الحكومة، آنذاك، السيد امبارك البكاي، وبالمناسبة خطب عبد الخالق الطريس معلنا نهاية التسمية “العسكرية” وتغييرها بتسمية “الحسيمة”. وتجذر الإشارة إلى أنه ليس هناك اتفاق حول كون أصل تسمية ” الحسيمة” هو نبات الخزامة، فمن الباحثين من يعتبر أن “الحسيمة” تحريف لكلمة “المزمة”، وهي مدينة ريفية ساحلية قديمة كانت تقع بالقرب من موضع الحسيمة الحالي، وما يعزز هذا الافتراض أن بعض الكتابات الأجنبية، خاصة الإسبانية، في سياق حديثها عن جزيرة النكور، المقابلة لمدينة المزمة، سمتها Penon de Alhucemas. – عمر اشهبار

loading...
2016-08-26 2016-08-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي