مروحيات للتنقل بين المغرب وإسبانيا بـ500 درهم – صور

في الوقت الذي مايزال فيه مشروع الجسر البحري الكبير، الذي سيربط بين المغرب وإسبانيا في 30 دقيقة، عالقا، كشفت مصادر إسبانية مطلعة، عن التحضير لإطلاق مشروع “جسر جوي مروحي”، بديل يربط بين مدينة طنجة والأندلس، في أقل من 15 دقيقة، ليكون حقيقة واقعية كبديل لـ”الجسر البحري” الذي أطلق عليه البعض “الوهم الكبير”.

المصادر ذاتها، كشفت أن الجهات المغربية المختصة، وافقت مبدئيا على هذا المشروع التي تقدمت به، شركة الطيران “Hélity” الإسبانية، التابعة للشركة الدولية “Global Aeronautic Solutions Corp”.

وتسعى الشركة، إلى إحداث “ثورة” في قطاع النقل والمواصلات الجوية، بين مثلث طنجة والأندلس وسبتة-مليلية، بعد ارتفاع ضغط المسافرين والسياح ورجال الأعمال المغاربة، وغيرهم على هذه المدن.

نموذج للمروحية

وتسعى شركة “Hélity” إلى إحداث في البداية خطيين جويين يربطان بين مدينة طنجة والجزيرة الخضراء وطنجة بمدينة مالقة في مدة زمنية لا تتجاوز 15  دقيقة، بأسعار قد لا تتجاوز 500 درهم، خاصة منطقة “ماربيا” التي يتقاطر عليها كل أسبوع مجموعة من الأثرياء المغاربة الذين اشتروا عقارات سياحية فاخرة هناك.

وستعمل الشركة، على ضمان رحلتين بشكل يومي، من يوم الاثنين حتى الجمعة.

ومن المنتظر أن يستفيد المغاربة من خط جوي آخر يربط بين المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية في أقل من 45 دقيقة بأسعار قد تصل إلى 1500 درهم للتذكرة ذهابا وإيابا.

المصادر ذاتها، أوضحت أن الشركة الإسبانية ستعتمد في هذه الرحالات على مروحيات من نوع “Augusta Westland 139″، ذات الصنع الإيطالي بقوة 1531 حصانا، والتي تصل قدرتها الاستيعابية إلى 15 مسافرا، وحمل 6.4 طن، وتتجاوز سرعتها 300 كيلومتر في الساعة.

ويشير مراقبون مهنيون، في مجال الطيران المدني، أن هذا النوع من المروحيات مؤمن بشكل كبير، وقادر على الطيران بشكل مستقل لمدة 4 ساعات.

المروحية المقصودة التي ستنقل المغاربة

على صعيد متصل، أشارت صحيفة “الفاروديجيتال” الإسبانية إلى أنه على الرغم من أن مقترح إنشاء خط جوي مروحي بين طنجة والأندلس لقي استحسان الجهات المختصة في المغرب، إلا أنه- حسب مسؤولين في الشركة- لازالت إجراءات الحصول على الرخصة مستمرة، في أفق أن يتم انطلاق أول رحلة من سبتة إلى مليلية في شتنبر المقبل.

loading...
2016-08-24 2016-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

زاوية التعليقات هي جزء مكمّل للموضوع الذي قرأته للتو. حاول أن تحصر تعليقك في صلب الموضوع حتى نستثمر هذا التعليق لكسب المزيد من الفائدة سواءً عن طريق مناقشة الموضوع أو عن طريق إضافة معلومات مكمّلة أو إبداء ملاحظات أخرى في نفس السياق.

حسيمة سيتي